الصين أكبر منتجي السيارات في 2020 .. كوريا تستعيد مركزها وروسيا تدخل المنافسة

 

استعادت كوريا الجنوبية مركزها الخامس كأكبر دولة منتجة للسيارات على مستوى العالم خلال العام الماضي مقابل المركز السابع في العام السابق، بحسب ما أظهرته بيانات اقتصادية اليوم.
وحول إنتاج السيارات في الدول الأربع الأكبر على مستوى العالم، احتفظت الصين بالمركز الأول كأكبر منتج سيارات في العالم، تلتها الولايات المتحدة ثم اليابان ثم ألمانيا.
وأشار الاتحاد الكوري لمصنعي السيارات إلى أن كوريا الجنوبية كانت تحتل المركز الخامس منذ خمسة أعوام عندما أزاحتها عنه الهند في عام 2016، وفقا لـ”الألمانية”.
وبحسب بيانات الاتحاد بلغ إنتاج السيارات في كوريا الجنوبية خلال العام الماضي ثلاثة ملايين و506848 سيارة بتراجع نسبته 11.2 في المائة، عن العام السابق الذي سجل 3.95 مليون سيارة، في الوقت الذي تراجع فيه إنتاج العالم من السيارات خلال العام الماضي بنسبة 15.5 في المائة.
ونقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء عن الاتحاد الكوري لمصنعي السيارات القول “إن اقتناص البلاد المركز الخامس جاء على خلفية توقف الإنتاج في الهند والمكسيك، وأيضا التعاون بين الإدارة والنقابة في شركة هيونداي موتورز وغيرها من شركات صناعة السيارات في كوريا الجنوبية، والتغييرات في هيكل صناعة السيارات مركزا على السيارات ذات القيمة المضافة العالية مثل السيارات الرياضية متعددة الأغراض “إس.يو.في” والسيارات الفاخرة وغيرها”.
وتراجع ترتيب الهند والمكسيك اللتين احتلتا المرتبتين الخامسة والسادسة في عام 2019، إلى المرتبتين السادسة والسابعة على التوالي. ودخلت روسيا لأول مرة في المراكز العشرة الأوائل، لتحتل المركز العاشر.
وأظهرت بيانات اقتصادية نمو مبيعات سيارات الركوب بما في ذلك السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي “إس.يو.في” في الهند خلال كانون الثاني (يناير) الماضي إلى 276554 سيارة مقابل 248840 سيارة خلال الشهر نفسه من العام الماضي.
وأشارت رابطة مصنعي السيارات الهندية في تقريرها أمس، إلى أن مبيعات سيارات الركوب العادية بلغت خلال الشهر الماضي 153244 سيارة بانخفاض سنوي نسبته 1.2 في المائة، في حين زادت مبيعات السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي والسيارات متعددة الأغراض بنسبة 37.3 في المائة، إلى 111494 سيارة خلال الفترة نفسها.
وأشارت وكالة “بلومبيرج” للأنباء إلى ارتفاع مبيعات المركبات ذات العجلتين في الهند خلال الشهر الماضي 1.43 في المائة مليون مركبة مقابل 1.34 مليون مركبة خلال الفترة نفسها من العام الماضي. في الوقت نفسه تراجعت مبيعات المركبات ذات العجلات الثلاث خلال الشهر الماضي إلى 26335 مركبة مقابل 60903 مركبات خلال الشهر نفسه من العام الماضي.
من ناحيته قال راجيش مينون مدير عام رابطة مصنعي السيارات الهندية “إن مشكلات سلاسل التوريد بما في ذلك ارتفاع أسعار الصلب وعدم توافر بعض الرقائق الإلكترونية المطلوبة لتصنيع السيارات وارتفاع رسوم الحاويات ما زالت تمثل عقبات في طريق الأداء السلس لصناعة السيارات الهندية”.