الصين تطلق قطاراً جديداً فائق السرعة قبل موعد الألعاب الأولمبية الشتوية 2020

أطلقت الصين يوم الاثنين 30 كانون الأول/ ديسمبر، أول قطار على خط السكة الحديد للقطارات فائقة السرعة الذي افتتح حديثاً، والذي يربط بين العاصمة الصينية بكين ومدينة تشانغجياكو بمقاطعة خوابي الشمالية.

خطوة مد السكك الحديدية الجديدة بين المدن هي مشروع كبير يهدف لخدمة دورة الألعاب الشتوية الأولمبية وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة لعام 2022.

يبلغ طول خط سكة حديد بكين-تشانغجياكو 174 كم ، مع سرعة قصوى للقطارات تبلغ 350 كيلومتر في الساعة، وبهذا ستختصر المدة اللازمة للسفر بين بكين وتشانغجياكو -إحدى المدن المستضيفة لدورة الألعاب- من ثلاث ساعات وسبع دقائق إلى 47 دقيقة فقط، مع عشر محطات على طول المسافة.

وهناك نسختان من القطارات الذكية الجديدة، قطارات أساسية وقطارات أولمبية.

تم تجهيز القطارات الأساسية بنظام ذكي يتيح التشغيل التلقائي والتوقف والقيادة الذاتية والتحكم الذكي في الباب، بما يعتبر تطويراً لقطار الطلقة الصيني Fuxing، أما القطار الأولمبي فيحتوي على غرفة تخزين مصممة خصيصًا لمعدات التزلج الخاصة بالركاب، وفي القطارين تقوم الروبوتات بمهام التفتيش.

وسيتمكن المسافرون من إتمام إجراءات ركوب القطار عن طريق خاصية التعرف على الوجه أو باستخدام الوثائق الأخرى كبطاقات الهوية وجوازات السفر.

وبدأ بناء خط سكة حديد بكين – تشانغجياكو السريع في النصف الأول من عام 2016، وانتهت اختبارات التشغيل في وقت سابق من هذا الشهر.