الصين توفر 10 ملايين جرعة من لقاح كوفيد-19 لمبادرة “كوفاكس” العالمية

تعتزم الصين مد آلية كوفاكس، التي تهدف إلى ضمان التوزيع العادل للقاحات كوفيد-19، بعشرة ملايين جرعة من اللقاحات، فقد قدمت ثلاث شركات صينية طلبات للانضمام إلى الآلية.

ومن المنتظر أن تبدأ آلية كوفاكس، وهي مبادرة تدعمها منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي)، توزيع اللقاحات في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل هذا الشهر، ومن المتوقع توزيع ما بين ملياري وثلاثة مليارات جرعة هذا العام.
وأعلنت وزارة الخارجية الصينية، في يناير/كانون الثاني، أن مجموعة سينوفاك بيوتيك للتكنولوجيا الحيوية ومجموعة الصين الوطنية للصناعات الدوائية (سينوفارم) وشركة كانسينو بيولوجيكس قدمت طلبات للانضمام إلى المبادرة.
ويمكن لمنظمة الصحة العالمية، التي تراجع الطلبات أن تتخذ قرارها بشأن اللقاحات التي تنتجها سينوفارم وسينوفاك في مارس/آذار 2021 على أقرب تقدير، وذلك وفقًا لوثيقة داخلية لكوفاكس.
اللقاح الصيني
وقّعت الصين، في أكتوبر/تشرين الأول 2020، اتفاقًا يضمن توزيع أي لقاحات ضد كوفيد-19 تصدر مستقبلًا في الدول النامية.
وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا شونينغ لدى تحدثها عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في أكتوبر/ تشرين الأول، أن “الصين انضمت إلى مبادرة كوفاكس للوفاء بالتزامها بتحويل لقاحات كوفيد-19 لتكون للمصلحة العالمية العامة”.
وأفادت شونينغ، أن “اللقاحات الصينية ستقدم للدول النامية كأولوية، وتأمل بكين أن تدعم وتنضم دول أكثر إلى كوفاكس للمشاركة في المبادرة”.
آلية كوفاكس
تضم مبادرة كوفاكس تسعة لقاحات مرشحة مدعومة من الائتلاف المعني بابتكارات التأهب لمواجهة الأوبئة (CEPI)، بالإضافة إلى تسعة لقاحات مرشحة أخرى في طور التقييم.
قدمت 80 بلدًا من البلدان الممولة ذاتيًا تعابير غير ملزمة عن الاهتمام بالانضمام إلى مرفق كوفاكس الذي يتولى تنسيقه التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع، لتنضم بذلك إلى 92 من الاقتصادات ذات الدخل المنخفض والمتوسط المؤهلة للحصول على الدعم في إطار آلية التزام السوق المسبق لكوفاكس (COVAX AMC)”، بحسب بيان نشر في 24 أغسطس/ آب، على موقع منظمة الصحة العالمية.