الطاقة الدولية: الطلب على الكهرباء في العراق سيرتفع 6% خلال 2024 والطاقة الشمسية لن تساهم بالكثير

يس عراق: بغداد

توقعت وكالة الطاقة الدولية، نمو استهلاك الطاقة الكهربائية في العراق لأكثر من 6% سنويا، مبينة أن الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة لن تساهم بشكل كبير خلال الفترة 2022-2024، في الوقت الذي تتحدث الحكومة العراقية عن مساع لادخال 12 الف ميغا واط من الطاقة الشمسية بحلول 2025.

وقالت الوكالة ان “استخدام الكهرباء في الشرق الأوسط نما بأكثر من 3.5٪ في العام 2021 وسوف تواصل بمعدل متوسط قدره 2٪ خلال الفترة 2022-2024 مع زيادة للنمو السكاني، وزيادة الطلب على تكييف الهواء وتحلية مياه البحر، والتوسع في استخدام الطاقة”.

وتوقعت الوكالة أن “ينمو استهلاك الكهرباء في العراق بمعدل سريع أكثر من 6 ٪ سنويًا حتى العام 2024″، منوة إلى أن “الدولة العراقية تقوم بتخفيض عجز الطاقة بشكل تدريجي مع استكمال مشروع واحد على الأقل لاستثمار الغاز (حلفايا) والعديد من مشاريع إعادة إحياء محطات التي تعمل بالغاز”.

كما اشارت الطاقة الدولية انه “على الرغم من الخطط الطموحة لتكثيف الطاقة الشمسية توليد الطاقة المتجددة، إلا أنه ليس من المتوقع أن تساهم بشكل كبير لمتطلبات الطاقة في العراق في الفترة 2022-2024”.

ويجري العراق مباحثات مع دول خليجية وعلى رأسها السعودية لاستيراد الكهرباء منها عبر ربط منظمتها مع منظومة الخليج، بعد أن كان يعتمد على إيران لوحدها خلال السنوات الماضية عبر استيراد 1200 ميغاواط وكذلك وقود الغاز لتغذية محطات الطاقة الكهربائية المحلية.

كما يعتزم العراق استيراد الكهرباء من الأردن وتركيا، في مسعى من بغداد لسد النقص لحين بناء محطات طاقة تكون قادرة على تلبية الاستهلاك المحلي.

ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة منذ عقود جراء الحصار والحروب المتتالية. ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف، إذا تصل درجات الحرارات أحياناً إلى 50 مئوية.