الطاقة المتجددة في البرامج الانتخابية.. ليث علوان

كتب ليث علوان:
كانت من اولويات جو بايدن في حملته الإنتخابية انه سيركز على زيادة محطات الكهرباء التي تعمل بالطاقة النووية
وهو يعمل اليوم جاهداً على ذلك وبمساندة بيل گيتس الذي بدأ منذ عام ٢٠٠٦ في شركته “تيرا باور” بمشاريع تطوير هذا المجال بانشاء محطات انتاج صغيرة ويستخدم فيها الصوديوم السائل بالتبريد بدل الماء لتصبح اكثر صداقة للبيئة …
كما ان تركيا تعمل منذ عام ٢٠١٥ على انشاء مثل هذه المحطات وسبق ان وقعت عقد مع متسيوبيشي اليابانية الا انه بسبب نقص الاموال تم فسخ العقد وهي الان في طور البحث عن تمويل لهذه المشاريع .
واعلن ارمين لاشيت المرشح الاقوى لاستلام منصب المستشار الالماني انه سيركز اهتمامه على الطاقة المتجددة من خلال دعم قروض الطاقة الشمسية وتسهيل معاملات انشاء مراوح انتاج الكهرباء لتصبح المانيا في عام ٢٠٤٥ تعتمد بشكل شبه كلي على الطاقة المتجددة .
هذا وقد قطعت شركات انتاج السيارات والشاحنات الكهربائية شوطاً لا يستهان به في تطوير وانتاج السيارات التي تعمل بالكهرباء .
السؤال هو: ماذا سيكون وضع العراق الذي يعتمد بشكل شبه كلي في وارداته على النفط اذا هبطت اسعار النفط بشكل كبير ؟
كيف تنظر الحكومة العراقية الى هذا الجانب وما هي التدابير المتّبعة لتلافي هذه المشكلة المستقبلية الحتمية ؟
وهل أدرج احد المرشحين هذا المجال ضمن دعايته الإنتخابية ؟