العاقولي يقدم استقالته من عضوية مجلس النواب .. ليلة اتصالات سياسية من الحنانة !

متابعات: يس عراق

دهشت الأوساط السياسية البرلمانية صباح السبت بإعلان مفاجئ من رئيس كتلة سائرون حسن العاقولي بتقديم استقالته من عضوية مجلس النواب ورئاسة الكتلة وهي اكبر كتلة برلمانية محلية و شريك رئيس في تحالف مع الفتح من جهة و الإصلاح من جهة أخرى .

نائب صدري بارز: العاقولي تحت ضغط شديد

وقال نائب صدري بارز طلب التحفظ عن ذكر اسمه : “ان العاقولي منذ الاسبوع الماضي بعد إعلانه في الحنانة في مؤتمر صحفي برفقة نواب من سائرون حول ضرورة استكمال التشكيلة الحكومية والتوبيخ الذي وجهه الزعيم الصدري لآداء الكتلة حول تقاسم المناصب وقع تحت ضغط شديد”

وأشار المصدر .. “ان تظاهرات الامس الجمعة للصدريين في البصرة و ذي قار و بغداد داخل ساحة التحرير حول عدد من المطالب التي تحطمت اليوم على جدول أعمال البرلمان كان ضربة أخرى لم يتمكن فيها العاقولي من ادراج مطالب أنصاره التي حثتهم عليها مكاتب زعيم التيار .”

ملف استكمال الكابينة الوزارية يطيح بالعاقولي

ورغم إعلانات متوالية وبيانات مقتضبة منذ ليل الخميس و الجمعة السابقين ليوم السبت موعد التصويت الذي كان مفترضا لم يفلح زملاء نواب للعاقولي من النجاح بالضغط لإدراج ملف الكابينة او الدرجات الخاصة تحت ضغط شعبي هائل .

محللون: في التيار الصدري توجد طاعة للزعامة و لاتوجد استقالة

بدوره قال المحلل السياسي نوري الجابري لمنصتنا ” يس عراق ” حول قرار الاستقالة :” في قاموس العمل السياسي في التيار الصدري توجد طاعة سياسية للزعامة و لاتوجد استقالة ، ما جرى اقالة فورية و عدم رضى واضح ، الصدريون محرجون امام الشارع و الكارت الأصفر يشملهم ايضا ” .

الموسوي: خطوات مماثلة ستلي استقالة العاقولي

في غضون ذلك أكد النائب عن تحالف سائرون جواد الموسوي أن استقالة العاقولي تعبر عن مدى الضغوط التي تتعرض لها سائرون ووجود الكثير من الجهات الفاسدة التي تحارب وتقف بالضد من مشروع الاصلاح التي تنتهجه سائرون.

وأضاف الموسوي أن هناك ضغوطات جماهيرية تقف بالضد من توجهات وعمل سائرون ، كاشفا عن دراسات وتقييم يجريان لتقديم استقالات مماثلة لما قام به العاقولي.