العالم يترقب… كل ما تريد معرفته عن أهم 5 لقاحات ضد كورونا

يس عراق – بغداد

تتسابق شركات الأدوية الحيوية العالمية لإيجاد لقاح ضد جائحة كوفيد-19، التي ألقت بظلالها على اقتصادات العالم على مدار الأشهر الماضية، خاصة مع انطلاق الموجة الثانية من الوباء وتسارع وتيرة الإصابات بالأسابيع الماضية.

وعالمياً، تخطى إجمالي الإصابات بفيروس كورونا حاجز 57.8 مليون إصابة، كما أودى الوباء بحياة نحو 1.4 مليون شخص. ووصل عدد الإصابات في أوروبا إلى أكثر من 16.8 مليون إصابة، فيما أصيب نحو 11.8 مليون شخص في الولايات المتحدة، وذلك بحسب أحدث البيانات لمنظمة الصحة العالمية.

ووفقًا لمنظمة الصحة، فإن 48 من اللقاحات على الأقل يخضعون إلى التجارب السريرية حاليًا، و 164 لقاحاً في مرحلة التجارب قبل السريرية. وأعلنت عدة شركات عالمية التوصل إلى لقاحات فعالة بنسب كبيرة، وتستعرض فوربس الشرق الأوسط في تقريرها أهم 5 لقاحات تم الكشف عن وصولها لمراحل متقدمة مؤخراً.

لقاح فايزر- بيونتك

في 9 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، كشفت شركتا فايزر الأميركية وبيونتك الألمانية أن لقاحهما المشترك ضد كوفيد-19 الذي تعملان على تطويره فعّال بنسبة 90%، قبل أن تُعلن مرة أخرى منذ أيام وصول نسب فعاليته بعد الاطلاع على النتائج النهائية إلى 95%.

وقالت فايزر إنه كانت هناك 170 حالة مصابة بفيروس كوفيد-19 في تجربتها التي شملت أكثر من 43 ألف متطوع، وإن ثمانية أشخاص فقط من المصابين بالمرض كانوا قد حصلوا على اللقاح بدلا من الجرعات الوهمية، مما يعني أن نسبة فاعلية اللقاح 95%. ومن بين العشرة الذين أصيبوا بعدوى شديدة من كوفيد-19، تلقى واحد اللقاح.

وبنهاية الأسبوع الماضي تقدم تحالف شركة فايزر وبيونتك، رسميًا إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، للحصول على ترخيص استخدام طارئ للقاح كورونا، ما يتيح طرحه في الأسواق.

وعمّت مظاهر الاحتفال باللقاح أرجاء العالم، إلا أن فايزر وبيونتك يواجهان عقبة تتمثل في تخزين اللقاح لأنه يتطلب درجات حرارة منخفضة للغاية. وبحسب بيانات أولية، يجب تخزين اللقاح عند 70 درجة مئوية تحت الصفر، وهو ما يثير الكثير من علامات الاستفهام حول عملية التوزيع والتكلفة.

وتتوقع فايزر إنتاج نحو 50 مليون جرعة من اللقاح بنهاية 2020. وأبرمت المفوضية الأوروبية صفقة مع شركتي فايزر وبيونتك لتوريد 300 مليون جرعة من لقاحهما، بينما ستحصل الولايات المتحدة على 100 مليون جرعة.

وستتم عمليات الشراء فور حصول اللقاح المحتمل على التصاريح الرسمية التي تفيد بأنه لقاح فعال وآمن للاستخدام.

لقاح موديرنا

أعلنت شركة موديرنا Moderna الأميركية مؤخراً عن بيانات مبكرة أظهرت أن لقاح كوفيد-19 الخاص بها فعال بنسبة 94.5%.

ولا يحتاج لقاح موديرنا إلى تخزين شديد البرودة مثل فايزر، ما يجعل توزيعه أسهل. وتتوقع الشركة استقرار اللقاحات في درجات حرارة الثلاجة من 2 إلى 8 درجات مئوية (36 إلى 48 درجة فهرنهايت) لمدة 30 يومًا ويمكن تخزينها لمدة تصل إلى ستة أشهر عند -20 درجة مئوية.

وبينما تنتظر الشركة الحصول على الموافقات اللازمة لتسويق اللقاح، فقد وقعت عقوداً لبيع اللقاح لدول بينها كندا واليابان وبريطانيا، بالإضافة إلى 100 مليون جرعة – وعدت بها الولايات المتحدة في أوائل آب / أغسطس.

ومنحت الولايات المتحدة نصف مليار دولار لشركة موديرنا منذ نيسان / أبريل، لتمويل التجارب السريرية. وفي المجموع، تلقت الشركة 2.5 مليار دولار من الحكومة الأميركية في إطار عملية “وارب سبيد”، التي أطلقت رسميًا في 15 أيار / مايو.

تتوقع شركة موديرنا، وهي جزء من برنامج Operation Warp Speed التابع للحكومة الأمريكية، إنتاج 500 مليون إلى مليار جرعة من اللقاح في عام 2021.

فيما ترجح الشركة إنتاج حوالي 20 مليون جرعة من اللقاح للولايات المتحدة هذا العام، وقد صنعت الملايين منه بالفعل، وهي جاهزة للشحن إذا حصلت على ترخيص إدارة الغذاء والدواء.

اللقاح الروسي

عقب أيام قليلة من إعلان لقاح فايزر، قال صندوق الثروة السيادية الروسي إن التجارب أثبتت فعالية لقاح Sputnik V الروسي لفيروس كوفيد-19، بنسبة 92%.

وفي يوليو/ تموز، كشفت روسيا عن جاهزية أول لقاح لها ضد كوفيد- 19 طوره مختصون عسكريون وعلماء من مركز غيمالي للبحوث، وهو ما واجه تشكيكاً من جانب كثير من الدول، كما واجهت روسيا اتهامات من جانب بريطانيا والولايات المتحدة وكندا أجهزة الاستخبارات الروسية بالوقوف وراء هجمات إلكترونية نفذها قراصنة معلومات لسرقة نتائج بحوث ترمي لتطوير لقاح ضد كوفيد-19، وهو ما نفاه الكرملين.

وبحسب صندوق الاستثمار الروسي المباشر الذي يدعم اللقاح ويسوقه عالميًا، فإن النتائج تستند إلى بيانات من أول 16 ألف مشارك في التجربة تلقوا جرعتين من اللقاح. وتجري تجربة المرحلة الثالثة في 29 عيادة في جميع أنحاء موسكو، وستشمل 40 ألف متطوع في المجمل.

وسجلت روسيا لقاح Sputnik V للاستخدام العام في أغسطس / آب، لتصبح أول دولة تفعل ذلك، على الرغم من أن الموافقة جاءت قبل بدء التجارب السريرية واسعة النطاق في سبتمبر / أيلول.

وتم الإعلان عن لقاح ثان في أكتوبر/تشرين الأول طوره معهد فيكتور في سيبيريا، واستكمل المراحل المبكرة من التجارب البشرية في سبتمبر/أيلول الماضي.

لقاح أسترازينيكا – أكسفورد

أظهرت النتائج المؤقتة للتجارب السريرية أن لقاح AZD1222 الذي تطوره شركة أسترازانيكا AstraZeneca البريطانية بالتعاون مع جامعة أوكسفورد كان فعالًا للوقاية من كوفيد-19 بنسبة تصل إلى 90% عند إعطاءه بجرعات معينة.

وأظهر نظام جرعات تحت اسم n=2,741 فعالية اللقاح بنسبة 90% عندما تم إعطاءه بنصف جرعة، متبوعة بجرعة كاملة لمدة شهر واحد على الأقل، فيما أظهر نظام الجرعات الآخر n=8,895فعالية بنسبة 62% عندما تم إعطائه كـ جرعتين كاملتين بفارق شهر واحد على الأقل.

نتج عن التحليل المشترك من كلا نظامي الجرعات متوسط فعالية يبلغ 70% كانت جميع النتائج ذات دلالة إحصائية، بحسب بيان من الشركة أصدرته اليوم على موقعها الرسمي.

وسيكون سعر اللقاح في المتناول وسيتم توفيره بمئات الجرعات بشكل منصف إلى جميع أنحاء العالم بسبب سلسلة التوريد البسيطة للقاح AstraZeneca والتعهد غير الربحي بنشره بشكل واسع للجميع فور الموافقة عليه، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة باسكال سوريوت .

فيما تحرز الشركة تقدمًا سريعًا في التصنيع بسعة تصل إلى 3 مليارات جرعة من اللقاح في عام 2021، ولكنها بانتظار الموافقة التنظيمية.

ويمكن تخزين اللقاح ونقله والتعامل معه في ظروف التبريد العادية التي تتراوح بين 2 إلى 8 درجات ممئوية أو 36 إلى 46 درجة فهرنهايت لمدة ستة أشهر على الأقل.

وتتوقع الشركة إنتاج ملايين الجرعات فور الحصول على الموافقات اللازمة، مع القدرة على إنتاج نحو 3 مليارات جرعة في عام 2021.

لقاح سينوفاك بايوتيك

قال باحثون إن لقاحا لمرض كوفيد-19 طوّر في الصين قد أظهر نجاحا في اختبارات المرحلة المتوسطة، وذلك بحسب تقرير لـ بي بي سي.

وطورت الصين بالفعل عدة لقاحات منذ تفشي الجائحة، بعضها يتم استخدامه حالياً. وبحسب قول الباحثين، فإن لقاح كورونافاك الذي طورته شركة “سينوفاك بايوتيك” أنتج ردا مناعيا سريعا في الاختبارات التي شملت نحو 700 متطوع. ولم يتم الإعلان عن نسبة فاعلية اللقاح الصيني الجديد.

ونقلت بي بي سي عن أحد واضعي التقرير وهو الباحث زو فينغياي، إن النتائج التي تعتمد على 144 مشارك في المرحلة الأولى من الاختبارات و600 مشاركا في المرحلة الثانية تشير إلى “أن اللقاح ملائم للاستخدام في الحالات الطارئة”. ولم تنشر نتائج مرحلة الاختبارات الثالثة التي ما زالت مستمرة.

ويقول مسؤولون إن 60 ألف شخصا تقريبا حقنوا باللقاح بحلول أوائل شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وتقوم الإمارات حالياً باختبار لقاح صيني آخر وهو لشركة “سينوفارم سي إن بي جي”، كما تختبر أيضاً لقاح “سبوتنيك v” الروسي.