العالم يجتمع في الامارات.. تجمهر 192 دولة وانفاق 7 مليار دولار مقابل ايرادات متوقعة بـ33 مليار دولار في اكسبو دبي

يس عراق: بغداد

انطلق قطار الحدث العالمي المنتظر، حيث تم افتتاح معرض اكسبو دبي وسط اجواء وفعاليات مبهرة نقل على الهواء مباشرة على اكثر من 430 موقعا في جميع انحاء الامارات.

وغنى في حفل افتتاح المعرض الفنان محمد عبده وحسين الجسمي وآخرون.

وتحت شعار “تواصل العقول .. وصنع المستقبل” تجمعت192 دولة للمشاركة في المعرض وهو رقم غير مسبوق في تاريخ المعرض الذي نضمته عدد من الدول في سنين سابقة.

ويستمر المعرض لمدة 182 يوما، من 1 اكتوبر، وحتى 31 اذار 2022، اي لمدة 6 اشهر متواصلة، وسيعكس آراء وأفكار وأحلام دول من 192 جنسية ما يمنح الزائرين فرصة للتعرف على ثقافات مختلفة.

وقررت حكومة دبي استثمار 7 مليارات دولار في إكسبو، الا ان هذه الاموال بحسب التقديرات لم تنفق لاستضافة المعرض فقط، لكن لبناء مدينة جديدة ستستمر بعد الحفل، وهذه المدينة الجديدة بُنيت على معايير عالية فيما يتعلق بالاستدامة والتكنولوجيا، وهي فرصة ذهبية للقطاعات الجديدة التي ستركز عليها دبي.

فيما قدرت دراسة سابقة نشرتها شركة “إرنست آند يونغ” أنه من المتوقع أن يعزز معرض إكسبو 2020 الاقتصاد الإماراتي ب 33 مليار دولار.

ومن المتوقع ان يسهم الحدث الضخم بما يعادل 1,5 % من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع للإمارات، فضلا عن خلق 50 ألف وظيفة سنويا في ذات الفترة.

ومن المتوقع ان يجتذب اكسبو دبي 25 مليون زائر، فيما جذب اكسبو 2010 في مدينة شنغهاي في الصين 93 مليون من الزائرين بينما جذب اكسبو ميلان عام 2015، 22 مليون زائر فقط.

ويقول المنظمون أن موقع اكسبو 2020 جنوب دبي سيصبح مدينة كاملة بعد انتهاء المعرض تسمى دستركت 2020.

وكان من المؤمل ان يقام المعرض اواخر العام 2020، إلا أنه تم تأجيله بسبب جائحة كورونا الى العام الجاري.

 

25 مشروع رائد

وتم اختيار 25 مشروعا رائدا في معرض اكسبو دبي من 24 دولة، وتمثلت هذه المشاريع ببرنامج نرويجي لمبادلة النفايات البلاستيكية بمكافأة مالية، وبرنامج من ممكلة بوتان يحسب وجبات مدرسية صحية وفعالة من حيث التكلفة ومكوناتها من مزارع محلية، ومشروع كاميروني آخر لبناء مخيمات لاجئين مستدامة، حيث كانت هذه المشروعات الرائدة من بين 25 مشروعا تم اختيارها في “إكسبو 2020 دبي” ضمن برنامج أفضل الممارسات العالمية.

جاءت المشروعات الـ25 الرائدة من 24 دولة، باعتبارها مناهج مبتكرة من الأفراد والمجتمعات والأوساط الأكاديمية والشركات والمنظمات الدولية والحكومات، سيتم عرضها على ملايين الزوار المتوقع حضورهم المعرض العالمي القادم.

 

 

العراق.. جولة افتراضية مشوقة

أمَّا العراق فعلى الرغم من أزماته؛ إلا أنّه يسعى لإبهار العالم بما يمتلكه من فرصٍ واعدةٍ تؤهله للتقدم نحو المستقبل بخطى ثابتة.

ويقدِّم جناح العراق، الذي يقع في منطقة الفرص، دعوة لجولة افتراضية مشوّقة، ودعوة لاكتشاف جمال العمارة العراقية، ودعوة لحضور الندوات والاجتماعات والفعاليات الأخرى.

وصمم جناح العراق في المعرض على شكل شبكة صيد سمك وهي في طريقها الى المياه بعد ان رماها الصياد.