العالم يغير تعامله مع كورونا.. هل رضخت الكرة الارضية لـ”التطبيع” مع الفيروس؟

يس عراق: بغداد

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن ظهور متحور كورونا أوميكرون دفع السلطات الصحية حول العالم إلى تعلم التعايش مع كوفيد 19، مشيرة إلى أن الدول تخلت عن الخطوات المقيدة لاحتواء الفيروس، حتى مع ارتفاع الإصابات البسيطة نسبيا.

وذكرت الصحيفة أن متحور أوميكرون انتشر بشكل سريع  وسبب بشكل عام مرضا متوسطا بين الحاصلين على لقاح كورونا، وبدأت الدول تتسامح مع تفشى أوسع لكورونا، مما يسمح للإصابات بالتضخم إلى مستويات كان يتم التعامل معها حتى وقت قريب على أنها أزمات صحية عامة.

 ومن نقاط بدء مختلفة،  تتجه السطات فى أوروبا وأمريكا الشمالية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ فى نفس الاتجاه، وتقدم لمحة عن المستقبل الذى يصبح فيه كوفيد 19 مقبولا كحقيقة من حقائق الحياة اليومية مثل الأنفلونزا الموسمية.

وتخلى مسئولو الصحة فى كل مكان، والكثير منهم لأول مرة، عن بعض الأدوات الأكثر حدة لديهم لمكافحة كورونا، وتقبلوا الفيروس بشكل لم يفعلوه من قبل للحد من التعطيل الذى يتعرض له الاقتصاد والتعليم والحياة اليومية. والآن، وصلت حالات الوفيات والاستشفاء إلى معدلات مرتفعة فى بعض الدول، وأحيانا أصبحت المستشفيات ممتلئة. لكن بنسبة أقل بكثير عن إجمالى الحالات فى الموجات السابقة. وجعلت اللقاحات المرض أقل فتكا، وتقدم العلاجات وعودا أكبر بالتعافى لهؤلاء الذين يصابون بالفيروس ويمرضون بشدة.

تلك التوقعات المحسنة، مع حقيقية أن الإجراءات التى تم اتخاذها من قبل لاحتواء الإصابات لم تنجح أيضا ضد متحور أوميكرون،  تبلغ صناع القرار بالتخلى عن الخطوات المقيدة التى تهدف إلى الاحتواء وسط إجهاد عام متزايد من القيود.