العبادي: جهات خارجية تدخلت في تشكيل الحكومة العراقية ونرفض اي تدخل خارجي.

بغداد: يس عراق

أكد رئيس وزراء العراق السابق حيدر العبادي، أن جهات خارجية تدخلت في تشكيل الحكومة العراقية،على الرغم من رفضه جميع التدخلات في الشأن العراقي أثناء فترة رئاسته. وأوضح العبادي في لقاء حصري لـ “أخبار الآن”، أن التدخل الخارجي في الشأن العراقي من قبل إيران أو غيرها أضر به ولم يقوه، وأن شعب العراق يرفض أي تدخل في شؤونه أوضد سيادته. وأشار رئيس وزراء العراق السابق إلى أنه وجه سؤالاً لبعض الجهات التي تتدخل في سياسة بلاده، مفاده”هل تسمحون أن نتدخل في تشكيل حكوماتكم؟”، وأنهم أجابوه برفضهم أي تدخل. الدول الكبرى هي المستفيدة من دمار العراق وإذ أكد العبادي أن الدول الكبرى هي المستفيد في حال حدوث صراع في العراق، أوضح أنه يخشى من استغلال أي صراع في العراق. ولفت إلى أن السلاح الذي ستخسره يدفعها إلى تعويضه، الأمر الذي يعود بالنفع على الدول المصنعة له. وطالب العبادي بضرورة السيطرة على الأطراف “غير المنضبطة”، من أجل تفويت الفرصة على الجهات المستفيدة من وقوع حرب في العراق. قلة داعش تدفعهم للبطش بالمدنيين وعن ملف الإرهاب وتنظيم “داعش” بشكل خاص، أوضح العبادي، ان قلة أعداد التنظيم الإرهابي، تدفعهم إلى البطش بالمدنيين من أجل إثبات وجودهم وإخضاع المدنيين لهم. وأشار إلى أن داعش ينتهج سياسة التوحش من أجل استجابة الناس لهم، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) اعتمد على القناعة في الدولة التي انشأها، وأن الذيناتبعوه عن معرفة وقناعة. وحذر العبادي من خطر منهج داعش الذي يسعى للسيطرة على المناطق من طريق التوحش وإرهاب النفس. أشكال جديدة من داعش وقال العبادي، إن العالم قد يشهد أشكال جديدة لتنظيم داعش الإرهابي، وأكد خلال حديثه عن خطورة داعش في لقاء حصري لـ”أخبار الآن” أن التنظيم الإرهابي وما سيظهر من تنظيمات شبيهة به، تمتلك نظرية ومنهج يشكلان خطراً على العراق والمنطقة بأكملها. وكانت الحكومة العراقية أعلنت سابقاً القضاء على تنظيم داعش الإرهابي، لكنها لا تزال تواجه خطر ظهور خلاياه النائمة.