العثور على جثة ممثلة أميركية “بارزة” في بحيرة جنوب كاليفورنيا

يس عراق: متابعة

أعلنت السلطات الأمريكية، العثور على جثة طافية في بحيرة جنوب كاليفورنيا، مؤكدة انها تعود للممثلة الاميركية نايا ريفيرا.

وقال بيل أيوب، رئيس شرطة مقاطعة فينتورا، خلال مؤتمر صحفي، أنه تم اكتشاف الجثة صباح يوم الاثنين، في بحيرة بايرو، حيث عُثر عليها طافية في المنطقة الشمالية الشرقية للبحيرة، حيث يبلغ عمق المياه ما بين 35 و 60 قدمًا.

وأكد رئيس شرطة مقاطعة فينتورا: “نحن واثقون من أن الجثة التي وجدناها هي جثة نايا ريفيرا”، مُضيفا: “ليس هناك ما يشير إلى ارتكاب خطأ أو أن هذا كان انتحارًا”.

وتم نقل الجثة إلى مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة فينتورا، حيث سيتم التعرف عليها من خلال سجلات الأسنان.

وقال أيوب إن إدارة الشرطة “على اتصال مباشر” بعائلة ريفيرا، التي “كانت كل يوم تتمسك بالأمل وتتواصل مع محققينا”.

ويعتقد أن ريفيرا، 33 سنة، قد غرقت أثناء السباحة في البحيرة مع ابنها، البالغ من العمر 4 سنوات، الذي وجد نائمًا في قاربهم العائم بعد أن فات موعد عودته. وتم العثور على سترة نجاة على متن القارب وكان الصبي يرتدي سترة أخرى.

وأخبر ابن ريفيرا رجال الإنقاذ أنه ووالدته قد نزلا إلى الماء للسباحة، لكنها لم تعد إلى القارب. وقال المحققون إنه نظر إلى الوراء وشاهدها تختفي تحت سطح الماء، على حد قول أيوب.