العدل “المتخمة بالنزلاء” تريد سجناً جديداً في الديوانية بـ900 مليار ونشطاء: نصف المحافظة فقراء!

يس عراق- بغداد

فور انتشار وثائق مسربة من طلب لوزارة العدل العراقية عن بناء سجن اصلاحي جديد في محافظة الديوانية بمبلغ يتجاوز 900 مليار دينار، انهالت الانتقادات من وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكر ناشطون من المحافظة ان المدينة واهلها بحاجة كبيرة الى تنمية اقتصادية وخدمية حقيقية، وليس بناء سجون على اراضيها.

 

 

 

 

وتعاني محافظة الديوانية من تنامي مستويات الفقر وسط اجراءات حكومية لا تكفي لتوفير فرص العمل، والاعتماد الكامل على قطاع التوظيف الحكومي، حيث وصلت الى 48% من نسبة السكان بحسب آخر احصاءات وزارة التخطيط العراقية.

 

 

وتقول مصادر رسمية لـ”يس عراق”، ان “السجون الاتحادية “متخمة” وتعمل فوق طاقتها الاستيعابية والتصميمية”.
وذكرت تقارير دولية ان “مراكز الحبس الاحتياطي الثلاثة شمال العراق في نينوى، تل كيف والفيصلية والتسفيرات تبلغ 2500 شخص، لكنها كانت تستقبل اكثر من 4 الاف بحلول العام الماضي 2019، بتهم الارهاب اثناء نهاية الحرب على داعش”.
وفي صيف 2019، ألغت الحكومة الاتحادية خططها في تحويل سجن ابو غريب الى مجمعات سكنية وأعادت العمل به كسجن مع إضافة المزيد من التحصينات، كما وسعت للمرة الثالثة سجن التاجي شمالي بغداد، وسرعت الاعمال في بناء سجن بابل.

وتشير المصادر الى ان منحة اوربية ستقدم من اجل زيادة القدرة الاستيعابية للسجون، وفكّ الاختناق فيها، إذ وصلت بعضها حد الاكتظاظ، كما هو الحال في سجون التاجي والحوت والرصافة والكاظمية.