العراقيون يستذكرون معركة الفاو بأغاني كاظم الساهر،،وجدل الولاءات يعود للواجهة

بغداد – يس عراق:

عادت الحرب العراقية الايرانية الى ذكريات عدد غير قليل من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العراقيين، في واحدة من المناطق الحساسة في العلاقات بين شعبي البلدين الجارين.

ويؤكد مغردون ومدونون انها “ذكرى لا يمكن نسيانها” في صفحة معروفة ضمن آخر الحروب الكلاسيكية في القرن العشرين.

 

وعكست وسائل التواصل الاجتماعي هذا اليوم، ذكرى  واحدة من معارك الحرب العراقية الايرانية الطويلة وتحديداً تحرير شبه جزيرة الفاو اقصى جنوب العراق بعد ثلاثة وثلاثين عاماً في 17/ نيسان/ 1988.

 

وبدا ان للفنان الشهير كاظم الساهر مساهمة فنية فاعلة في المشاركة في الدعاية الفنية لمعركة استعادة الجيش العراقي الفاو من أيدي الايرانيين.

 

https://twitter.com/iITq4CbHs1FHvAH/status/1251041014778859521

 

https://twitter.com/awadalrawi/status/1251047882448424965

 

وتحمل الحرب الطويلة ذكريات سيئة لدى شعوب الجارين لما احدثته من خسائر بشرية واقتصادية جسيمة، وهو ما ظهر في “نوستالوجيا” ازدحمت بها مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ويتهم عدد غير قليل من العراقيين رئيس النظام السابق صدام حسين بالدخول في حرب عبثية مع إيران، فيما يقول قسم آخر انها كانت لمواجهة “خطاب تصدير الثورة” في إشارة الى الزعيم الايراني خميني.

وتشعل مثل هذه المناسبات في العادة جدلاً حاداً بين معسكرين معروفين، بين من يميل لكفة إيران وبين من يعتقد انه تراث وطني عراقي.

https://twitter.com/mohhassany/status/1251028623773118466