العراقيون يسجلون حضورهم في بيروت.. في التوثيق والتبرّع والجرحى!

يس عراق: بغداد

لا تطال المصائب العراقيين داخل بلادهم فحسب، بل أنهم يتعدون ذلك إلى البلاد الأخرى التي يهاجرون إليها.

أثار الانفجار الكبير الذي حصل في مرفأ بيروت مساء أمس الثلاثاء، حزن الكثير من الناس حول العالم.

لكن العراقي سجّل حضوره كالعادة. إذ نُشرت مقاطع فيديو تُظهر عراقي يتجول مع الأنقاض التي تسبب بها عصف الانفجار الهائل.

كما أظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون قيام عراقيين بالتبرع بالدم لجرحى الانفجار بعد مناشدات لبنانية شعبية ورسمية لمساندة المصابين بسبب كثرة أعدادهم ونقص الدم في المستشفيات.

في الأثناء، أفادت قناة العراقية الرسمية بإصابة مدير مكتبها في العاصمة اللبنانية بيروت.

ظهر موفد القناة الحكومية في مقطع فيديو والدماء تلطخ وجهه ويده وملابسه قرب المبنى حيث يكون المكتب.

 

بعد حدوث الانفجار، قال المرصد العراقي للحريات الصحفية إنه حصل على أسماء الصحفيين العراقيين الذي صادف وجودهم قرب انفجار بيروت.

وأشار المرصد إلى تعرّض فندق يقيم فيه صحفيون عراقيون إلى أضرار جسيمة ما سبب الأذى الجسدي والنفسي لعدد منهم بينهم مقدمو برامج في قنوات فضائية مثل سحر عباس جميل وحيدر زكي.

صباح اليوم، أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي أن مكتبها في بيروت سجّل إصابة 10 عراقيين بانفجار مرفأ بيروت لغاية كتابة البيان نتيجة انفجار المرفأ.

وأضافت: بسبب زخم الإصابات في بيروت فقد خصصت الجمعية مركز الإخاء الطبي في ضاحية بيروت الجنوبية لمعالجة العراقيين وتكفلت  بعلاج المصابين”.