العراقي غازي فهد مدرباً للعين الإماراتي خلفاُ للكرواتي ايفان ليكو

اقال نادي العين الاماراتي، السبت، مدربه الكرواتي ايفان ليكو وعين العراقي غازي فهد مدرب فريق 21 عاماً بديلاً موقتاً له، على خلفية النتائج السلبية.

وكان العين سقط على أرضه امام الظفرة 1-2 في المرحلة العاشرة من الدوري الاماراتي الخميس، ليتراجع الى المركز الرابع برصيد 18 نقطة وبفارق 6 نقاط عن الشارقة المتصدر.

وستكون أول مهمة رسمية للمدرب الموقت فهد امام دبا الحصن من الدرجة ثانية الاثنين، في دورالـ 16 لمسابقة الكأس.

وقال مطر الدرمكي رئيس العين على الموقع الرسمي للنادي “اتخاذ القرار (الاقالة) جاء بناء على تقارير اللجنة الفنية للإحتراف بالنادي وذلك بعد خسارة الفريق لعدة نقاط خلال الاستحقاقات الماضية”، مؤكداً “وصلنا الى قناعة تامة بأن الجهاز الفني أجتهد وعمل، غير أنه لم يحالفه التوفيق في بعض القرارات الفنية خلال التحديات التي خاضها النادي في الإستحقاقات الماضية، وسعياً لاسعاد كُل منتم الى النادي بالوصول إلى منصات التتويج مع نهاية الموسم الحالي، إرتأينا أتخاذ قرار انهاء العلاقة بالتراضي مع المدرب”.

وأعتبر الدرمكي أن “فرصة الفريق في المنافسة على جميع الألقاب لا زالت قائمة، والعمل جاري على التعاقد مع مدرب جديد، ووضعت اللجنة الفنية للإحتراف عدة أسماء تناسب المرحلة الحالية، وسيتم حسم ملف المدرب الجديد لقيادة الفريق قريباً”.

وكان العين تعاقد مع ليكو (41 عاما) في يونيو 2019 بموجب عقد يمتد حتى عام 2021، وذلك بعد تجربتين ناجحتين مع المدرسة الكرواتية بدأت مع زلاتكو داليتش مدرب منتخب كرواتيا الحالي بين عامي 2014 و2017، وزوران ماميتش من 2017 حتى يناير 2019.

وقاد داليتش الفريق المعروف باسم ”الزعيم” الى الفوز بالكأس المحلية عام 2014 والدوري في العام التالي، وماميتش إلى الثنائية المحلية في 2018. لكن تجربة ليكو مدرب كلوب بروج البلجيكي مع العين لم تكن ناجحة، بعدما حقق الفريق بأشرافه خمسة أنتصارات مقابل خسارتين و3 تعادلات من اصل 10 مباريات في الدوري.