العراق استورد من تركيا خلال 7 سنوات بـ83 مليار دولار: ماذا يعني اختلال الارقام بين الكمارك والحوالات عن الواقع؟

يس عراق: بغداد

كشفت مؤسسة عراق المستقبل الاحصائية غير الرسمية، عن قيمة الصادرات التركية الى العراق في الفترة المحصورة من 2013 وحتى 2020، والبالغة 83 مليار دولار، إلا ان الاموال المحولة من البنك المركزي فضلا عن الايرادات الجمركية للبضائع الداخلة من تركيا، لاتتناسب مع قيمة الصادرات المعلنة من الجانب التركي.

وقال مدير المؤسسة منار العبيدي في إيضاح تابعته “يس عراق”، إن “حجم الصادرات التركية الى العراق منذ 2013 لغاية 2020 بلغ اكثر من 83 مليار دولار بحسب جهاز الاحصاء التركي “.

واشار الى انه “بلغ نسبة الصادرات التركية الى العراق 5.4% من مجمل الصادرات التركية ليحتل العراق المركز الرابع لاكثر الدول استيرادا من تركيا بعد المانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية، وبلغت قيمة الصادرات التركية في عام 2020 9.14 مليار دولار منخفضة بمقدار 10.5% مقارنة مع 2019”.

 

وأضاف أنه “بالرغم من حجم الصادرات الا ان قيمة التحويلات المنجزة عبر البنك المركزي لمصارف تركية لا يعكس هذا الرقم الكبير مما يدل على ان اغلب التحويلات المالية الى تركيا لا تتم عبر القنوات المصرفية الرسمية بل تتم عن مكاتب حوالات تعمل خارج النظام المصرفي”.

بالاضافة الى ان حجم الكمارك المستحصلة عبر المنافذ القادمة من تركيا لا يعكس هذه الارقام مما يبين ان هنالك تلاعبا كبيرا في الكميات الداخلة واقيامها ولا يوجد تعاون كبير مع الجانب التركي في هذا المجال.

ويبين العبيدي أن “حجم الاموال التي تذهب الى تركيا سنويا لغرض التجارة او الاستثمار او السياحة تقدر باكثر من 20 مليار دولار مما يوفر نقاط قوة للجانب العراقي للضغط على الجانب التركي في مجالات متعددة وخصوصا في مجال المياه واطلاق الحصة المائية ، الا ان عدم توفر البيانات بشكل واضح لدى الجانب العراقي وعدم القدرة على استغلال نقاط القوى ادى الى ضعف الموقف العراقي وخصوصا في مجال المياه ومجال التدخل العسكري”.

واوضح العبيدي انه “يمكن للارقام المالية والاستيرادات ان تشكل نقطة قوة على الجانب التركي من اجل توفير احتياجات العراق المختلفة او اضافة ضريبة اضافية على الاستيرادات التركية والتي ستؤدي الى رد فعل داخلي وخصوصا ان العراق يحتل المركز الرابع بين الدول الاكثر استيرادا من تركيا”.