العراق: “الحظر الجزئي” يتربص لهجمة كورونا في اعياد رأس السنة والصحة تتوعد: عليكم تحمل المسؤولية!

يس عراق – بغداد

توعدت وزارة الصحة العراقية، اليوم الاربعاء، بفرض الحظر الجزئي لابعاد خطر كورونا المتصاعد في البلاد، محذرة من التجمعات في اعياد رأس الميلاد .

وذكر بيان للصحة، انه في الوقت الذي شهد الوضع الوبائي في العراق بالتحسن تدريجيا  وذلك بانخفاض عدد الاصابات والوفيات بشكل واضح مع تصاعد نسب الشفاء وارتفاع  عدد الفحوصات الى عشرة اضعاف عما كان عليه في شهر أيار الماضي نتيجة الجهود الحثيثة و المستمرة التي بذلتها وزارة الصحة وجيشها الابيض الباسل وبامكانياتهم المحدودة ومساندة الوزارات والجهات الرسمية وغير الرسمية .

واضاف: ان وزارة الصحة ومن منطلق المحافظة على هذا الانجاز الذي تحقق في السيطرة على الوضع الوبائي وضمان استمرار التناقص باعداد الاصابات والوفيات لحين انحسار الوباء بشكل كامل تهيب بالمواطنين الكرام الاستمرار بالتقيد بالاجراءات الوقائية من ارتداء الكمام والتباعد الجسدي و لاسيما اننا في بدايات فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة الذي يعطي بيئة مناسبة لانتقال العدوى تجنبا لارتفاع الاصابات  مرة اخرى لا سامح الله والاضطرار لفرض الغلق الجزئي او التام كما يحدث الان في معظم البلدان الاوروبية نتيجة تفاقم عدد الاصابات والوفيات.

كما نؤكد على ادارات المدارس والهيئات التدريسية في جميع المدارس والكليات والمعاهد بالالتزام  التام بتطبيق قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية الخاصة بكيفية الدوام واتخاذ الاجراءات الوقائية وعدم التساهل في ذلك لمنع انتشار العدوى بين صفوف الطلبة.

وتابع: كما تحذر وزارة الصحة من اقامة حفلات اعياد الميلاد في نهاية السنة في جميع المرافق المعروفة لاقامة مثل هذه الحفلات وستتخذ الاجراءات اللازمة بحق المخالفين.

واضاف: نشدد على الفرق الصحية للتعاون مع الجهات الساندة من البلديات والقوات الامنية على ضرورة متابعة المطاعم والمقاهي والمولات والمتنزهات في تطبيق الاجراءات الوقائية واتخاذ الاجراءت بحق المخالفين وفق قانون الصحة العامة، كل الشكر والتقدير لابطال الجيش الابيض ولكل الجهات المساندة لجهود وزارة الصحة وهي تواجه اعتى وباء عرفه العالم.