“العراق المصغر”: بغداد على موعد مع مشروع يجمع معالم البلاد جميعها في مكان واحد.. خطوة سياحية وأرباح مالية!

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة الإعمار والإسكان والبلديات العامة، السبت، عن انجاز تصاميم مشروع (العراق المصغر) بصفته معلما حضاريا جديدا في العاصمة سيشيد في متنزه الزوراء قرب فندق الرشيد.

 

وقال مدير عام المركز الوطني للاستشارات الهندسية بالوزارة حسن مدب مجحم في بيان إن “المشروع يعد معلما حضاريا وسياحيا وثقافيا ينفذ لاول مرة في بغداد”، منوها بأنه “تجري حاليا عملية تخصيص قطعة الارض الخاصة به”.

 

وأضاف مجحم ان “عملية التخصيص وصلت لمراحل متقدمة وبقيت الاجراءات التنفيذية”، لافتاً إلى ان “الموقع الذي سيجري اختياره سيضم مجسمات لكل المعالم الموجودة بالبلاد من خلال جمعها بمكان واحد يسمى العراق المصغر (ميني عراق) وتم الاخذ بنظر الاعتبار التجرد الزمني لحضارات وادي الرافدين واتخاذ العناصر الرئيسة التي تمثل كل حضارة وحقبتها الزمنية لاطلاع الزائر عليها في رقعة جغرافية واحدة سواء من  العرب اوالاجانب”.

 

وذكر ان “التصميم اخذ بنظر الاعتبار مواقف ومداخل للحركة والدخول اضافة الى اعتماد اسلوب يجري لاول مرة من خلال بيع المقتنيات والنماذج المصغرة التي تمثل حضارة العراق، فضلا عن امكانية التقاط الزوار والسياح الصور الخاصة بالازياء التي لبسها سكان وادي الرافدين عبر عصورهم المختلفة”.

 

وكشف مجحم عن “اعداد دراسة جدوى اقتصادية له وهو مشروع مجد سيحقق كلفة انجازه خلال اربعة اعوام، فضلا عن انه يضم برجا وسط المكان يمكن للزائر من خلاله الاطلاع على الموقع من الأعلى”، مشيراً الى انه “وعقب الانتهاء من تخصيص قطع الاراضي، سيحال بعدها للتنفيذ، من خلال الاستثمار كونه سيعود بوارد كبير للبلاد”.