العراق بالمرتبة العاشرة عالميًا بتلوث بالهواء

يس عراق: بغداد

وضع َ تقرير دولـي الـعـراق من ضمن الـدول الاكثر تلوثا في العالم وهو بذلك يصبح غير صالح للعيش بسبب الانبعاثات الخطيرة التي تصدرها العديد مـن الامـور ابـرزهـا مولدات الكهرباء التي بدأت تلوث الهواء وتصبح اكثر فتكاً بحياة المواطنين.

التقرير أعده موقع “وورلــــد بـوبـيـولـيـشـن ريـفـيـو” الإحـصـائـي وقـد وضـع العراق ضمن قائمة الدول الأكثر تلوثا للهواء في العالم.

الـخـبـيـر الـبـيـئـي حـيـدر مـعـتـز، اتـفـق مـع هـذا التقرير بـان الـهـواء فـي الـعـراق اصبح ملوثا بشكل كبير ويشكل مصدر خطر على حياة الـبـشـر”، داعـيـا “الـحـكـومـة الـى ايـجـاد البدائل السريعة قبل تفاقم الامور”.

وقــال معتز: انـنـا “كـخـبـراء بيئة نتفق مـع هــذا الـتـقـريـر وغـيـره مـن التقارير الـتـي تـجـعـل مـن الــعــراق يـحـتـل مـراكـز اولـيـة فـي الـتـلـوث بالعالم بسبب كـثـرة الانبعاثات والغازات التي تصدر يوميا من عوامل عديدة ابرزها المولدات الكهربائية الموجودة وغيرها مــن الــعــوامــل الــتــي تــوثــر فــي تــلــوث الــهــواء وبعض الاكاسيد الكاربونية الموجودة بهذه الـغـازات التي يمكن ان تلوث الـهـواء بكميات كبيرة”.

وأضــــاف، ان “الــحــلــول تـكـمـن فــي مـعـالـجـة الانـبـعـاثـات الـتـي تـصـدر مــن هــذه المــولــدات ونحتاج الـى وحـدة معالجة تلوثات الـهـواء”، مبينا ان “المـوضـوع فـي الـبـدء بشكل جزئي يـتـضـمـن الــقــضــاء عــلــى هـــذه الانــبــعــاثــات الخارجة من المولدات الكهربائية والتي تشكل خـطـرا كبيرا على صحة المـواطـنـين وبعدها البدء بايجاد الحلول البديلة من خلال وضع سـتـراتـيـجـيـة بـيـئـيـة جــديــدة تـضـعـهـا وزارة البيئة”.

وبحسب التقرير الدولي جاءت بنغلاديش في المرتبة الأولى عالميا بنسبة التلوث ثم باكستان فمنغوليا ثم أفغانستان، والهند وإندونيسيا ثم البحرين والنيبال وأوزبكستان ثم العراق الـذي يحتل المرتبة العاشرة مـن حيث تلوث الهواء بمتوسط تركيز 5.PM2 يبلغ 60.39

. وبـحـسـب المـوقـع ايـضـا فــأن المـسـاهـمـين في نوعية الهواء الرديئة في العراق هي انبعاثات المركبات، والتلوث الناجم عن الحرب، ومولدات الـطـاقـة، والـحـرائـق الـصـغـيـرة، ومعظمها من مصافي النفط والغاز.