العراق بين “ضغطين”: اجتماع “مشؤوم” يضع النصل على “نحر الرواتب”.. وبغداد بحاجة لرفع تصدير النفط 16 ضعفًا!

يس عراق: بغداد

بالرغم من الازمة الاقتصادية التي يعيشها العراق والخسائر الفادحة التي تكبدها بفعل انخفاض اسعار النفط، تزداد ضغوط دول أوبك، لتخفيض العراق لإنتاجه من النفط، بالرغم من حاجته لكل برميل نفط يستطيع انتاجه وتصديره.

 

ويوصف العراق في منظمة أوبك بـ”المتقاعس” نتيجة عدم قدرته على تطبيق خفض الانتاج كما حددت شروط أوبك+، إلا أن العراق يحاول منذ نحو شهرين بخفض الانتاج لتعويض مافاته من خفض خلال الاشهر السابقة.

وعقدت دول اوبك يوم امس الخميس، اجتماعًا بهدف الضغط لتحسين مستوى الامتثال لتخفيض انتاج النفط، فيما نقلت رويترز عن مصادرها أن الاجتماع لم يشهد إقرار تخفيضات اضافية عن الكميات الراهنة والبالغة 7.7 مليون برميل يوميًا.

وتشير المصادر أن “أوبك+” قالت إنهم سيضغطون على البلدان المتقاعسة في تطبيق التخفيضات مثل العراق ونيجيريا والإمارات، لخفض المزيد من الإنتاج لتعويض لتخفيف الإنتاج الزائد وربما تمديد فترة التعويض.

 

 

العراق يحتاج رفع الانتاج من 3 مليون إلى 49 مليون برميل يوميًا!

وكشف الخبير النفطي والاقتصادي نبيل المرسومي، ارقامًا صادمة عن المبلغ المطلوب لتغطية الرواتب، وإمكانية تأثره بخفض الانتاج.

وبين المرسومي في تدوينة رصدتها “يس عراق”، إن “تدقيق الرواتب مدخل مهم في مواجهة الفساد”.

وأكد أنه “على وفق موازنة 2020 يتضح لنا أن رواتب الموظفين على الملاك الدائم = 50.521 ترليون دينار، ورواتب المتقاعدين = 14.761 ترليون دينار، ورواتب التمويل الذاتي = 1.961 ترليون دينار، ورواتب شبكة الحماية الاجتماعية = 3.320 ترليون دينار”.

وأشار إلى أن “مجموع الرواتب = 70.563 ترليون دينار أي ما يعادل 59.246 مليار دولار”، مبينًا أن “هذا يعني ان العراق بحاجة الى تصدير نفط خام بمستوى 3 ملايين برميل يوميا وبسعر 62 دولار للبرميل لكي يتمكن من تغطية فقرة الرواتب فقط”.

 

رقمٌ مهول وغير مفهوم فيما إذا قارنا الأمر مع صادرات العراق وسعر النفط الحالي، وفيما اذا ما حسبنا سعر البرميل بـ40 دولارًا فإن العراق يحتاج لانتاج 49 مليون برميل يوميًا لتوفير الرواتب!

ويصدر العراق شهريًا بحسب احصائياته نحو 80 مليون برميل، أي مايقارب 2.5 مليون برميل يوميًا، مايحقق إيرادات تساوي نحو 3.4 مليار دولار شهريًا في حال احتساب سعر البرميل بـ40 دولارًا.

 

شاهد أيضًا:

مؤشرات “متضاربة”: بينما تطالب دول أوبك العراق بخفض انتاجه وتتهمه بـ”عدم الالتزام”.. للبيانات رأي آخر “يفضح” الحقيقة!