العراق رابعًا ضمن أقوى 5 اقتصادات عربية.. وتوقعات بنمو جديد خلال العام الحالي

يس عراق: بغداد

كشفت مجلة فوربس الأمريكية نسخة الشرق الأوسط عن أكبر وأقوى الاقتصادات العربية والذي يمثله الناتج المحلي لكل دولة، وذلك لأكبر 5 دول عربية، فيما جاء العراق رابعًا بناتج محلي اجمالي بلغ 190.7 مليار دولار خلال 2020، مع توقعات بنمو اكبر خلال العام الحالي. 

 

وظلت السعودية محتفظة بالصدارة لقائمة أكبر الاقتصادات العربية لعام 2021، مع توقعات وصول ناتجها المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية إلى 804.9 مليار دولار بنهاية هذا العام، على الرغم من تأثر اقتصادها بأزمة مزدوجة تمثلت في جائحة فيرس كورونا وانهيار أسواق النفط، حيث سجل ناتجها المحلي الإجمالي 701.5 مليار دولار في 2020.

 

وجاءت الإمارات في المركز الثاني عربيا مع تسجيل ناتجها المحلي الإجمالي 401.5 مليار دولار متقدمة مركزا واحدا عن تصنيفها العام الماضي الذي كان بقيمة 354.3 مليار دولار، في حين تراجعت مصر مركزا واحد إلى المرتبة الثالثة عربيا هذا العام مع توقعات وصول ناتجها المحلي الإجمالي إلى 394.3 مليار دولار مقابل 361.8 مليار دولار في 2020 واحتلالها مركز الوصيف حيث أنه بالرغم من ارتفاع ناتجها المحلي هذا العام إلا أن دولة الامارات كانت نسبة ارتفاع ناتجها المحلي أكبر من مصر.

 

وجاء العراق في المرتبة الرابعة للعام الثاني بـ190.7 مليار دولار في 2021، و172.119 مليار دولار في 2020، فيما تحتفظ قطر بمركزها الخامس هذا العام أيضا حيث سيبلغ ناتجها المحلي الإجمالي 166 مليار دولار هذا العام، مقابل 146.1 مليار دولار في 2020.

 

أما نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي فكان الأعلى عربيا في قطر بسبب قلة عدد السكان حيث من المتوقع أن يرتفع 13.5% إلى 59 ألف دولار في 2021، مقابل 52 ألف دولار العام الماضي، تليها الامارات في المركز الثاني، ثم الكويت والبحرين والسعودية وعمان والعراق والأردن على الترتيب، فيما تأتي مصر في المرتبة التاسعة عربيا.

 

 

يتوقع صندوق النقد الدولي أن يبدأ الناتج المحلي الإجمالي العراقي في التعافي بشكل بطىء خلال هذا العام حيث سيجل نموا بـ 1.1% بعد أن انكمش العام الماضي بـ10.9% في حين سجل نموا بـ4.5% خلال عام 2019 أي قبل تفشي جائحة كوفيد-19.

 

وأدت تداعيات الجائحة والانخفاض الحاد في عائدات النفط إلى تفاقم نقاط الضعف الاقتصادية طويلة الأمد إلى جانب تقييد قدرة الحكومة على تقديم استجابة مالية فعالة تجاه الأزمة، ومن المتوقع أن يستمر تراجع إنتاج النفط في العراق إلى 3.95 مليون برميل يوميا مقابل 4 ملايين برميل يوميا في العام الماضي و4.6 مليون برميل في عام 2019.

 

من المرجح أن يرتفع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في العراق بنسبة 7% إلى 4.6 ألف دولار هذا العام مقابل 4.3 ألف دولار في عام الجائحة بينما كان قد سجل 5.7 ألف دولار في عام 2019.

 

ويأتي العراق في المرتبة السابعة عربيا من حيث قيمة نصيب الفرد من الناتج هذا العام بعد كل من قطر والإمارات والكويت والبحرين والسعودية وعمان على الترتيب.