العراق سيصدر 66% فقط من حصته النفطية في اذار.. وخسارة 1.5 مليار دولار

يس عراق: بغداد

ستبلغ حصة العراق من الانتاج النفطي في نيسان المقبل بحسب اتفاق اوبك+ 4.414 مليون برميل يوميًا، إلا أن عقبات انتاجية ستحرم العراق من قرابة 500 الف برميل يوميًا، لينتج فقط 3,934 مليون برميل يوميًا.

وذكرت منظمة أوبك+ في جدول لها ان “حصة الإنتاج الخاصة بالعراق لشهر نيسان حددت بـ 4.414 مليون برميل يوميا بزيادة مقدارها 44 ألف برميل يوميا عن شهر آذار البالغ 4.370 مليون برميل يوميا وبزيادة بمقدار 89 ألف برميل يوميا عن شهر شباط الماضي، مبينة أن “العراق جاء ثاني أكبر منتج في المنظمة بعد السعودية وثالث أكبر منتج في منظمة أوبك + بعد السعودية وروسيا”.

العراق سيصدر 66% فقط من حصته في اذار.. خسارة 1.5 مليار دولار

ويشهد العراق في الوقت الحالي “تلكؤًا” انتاجيًا، يتمثل بتوقف العمل في حقل غربي الناصرية الذي ينتج 80 الف برميل يوميًا بسبب “مشاكل عشائرية وضغوطات على طلب التعيين”، فضلا عن اعمال الصيانة التي اوقفت حقل غرب القرنة 2 في البصرة والذي ينتج 400 الف برميل يوميًا، والذي سيتوقف عن الانتاج خلال الاسبوعين او الثلاثة الاولى من شهر اذار الجاري.

ومقارنة بحصة العراق من الانتاج النفطي في اذار البالغة 4.370 مليون برميل يوميًا، فأن فقدان 480 الف برميل يوميًا وخلال اسبوعين او 3 الاولى من شهر اذار، فهذا يعني ان العراق سينتج فقط 3.890 مليون برميل يوميًا، لمدة ثلاثة اسابيع او 21 يومًا من شهر اذار.

ويستهلك العراق محليًا نحو مليون برميل يوميًا، مايعني انه سيصدر فقط 2.890 مليون برميل يوميًا خلال الاسابيع الثلاثة الاولى من شهر اذار، ثم يعود ليصدر بعد تشغيل الحقول في الاسبوع الاخير 3.370 مليون برميل يوميًا، ليكون مجموع ما سيتم تصديره في اذار اكثر من 91 مليون برميل يوميًا بقليل.

وبهذا فأن العراق سيصدر من حصته الانتاجية في معظم شهر اذار 66% فقط، وسيخسر وفقًا للاسعار الحالية التي تجاوزت الـ110 دولارات للبرميل الواحد قرابة مليار ونص دولار من ايراداته المفترضة في اذار الجاري.