العراق صدّر 73% فقط من حصته الانتاجية لآيار.. 3 احتمالات مختلفة وراء ذلك

يس عراق: خاص

كشفت احصائيات شركة تسويق النفط العراقية “سومو”، اليوم الخميس، عن الكميات المصدرة من النفط الخام خلال شهر ايار الماضي، حيث اظهرت الاحصائيات ان ماتم تصديره يعادل 73% فقط من الانتاج من النفط، فيما يطرح تساؤل حول ما اذا كان العراق قد استهلك اكثر من 1.1 مليون برميل يوميًا في الاستهلاك المحلي.

وبحسب بيان شركة سومو، فأن “الاحصائية النهائية أظهرت أن كمية الصادرات من النفط الخام بلغت 102 مليونان و303 الاف و20 برميلا، بإيرادات بلغت 11 مليارا و477  مليونا  و496 الف دولار “.

ووفق ذلك، فان العراق صدر يوميًا 3.3 مليون برميل، مايعني تصدير 73% فقط من حصة العراق الانتاجية بحسب اتفاق اوبك والتي يبلغ في ايار 4.461 مليون برميل يوميًا، الامر الذي يطرح تساؤلات عما اذا كان العراق قد استعمال نحو 1.1 مليون برميل يوميًا في الاستهلاك المحلي.

واضافت ان “مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر أيار الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق  بلغت 98 مليونا و946 الفا و 914 برميلا، فيما كانت الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان 3 ملايين و2 الفان و133 برميلا”.

واشارت الى ان “معدل سعر البرميل الواحد بلغ  112.191 دولارا”، مبينة انه تم “تحقيق ايرادات اضافية عن بيع كميات من الشحنات للنفط الخام المصدر بعلاوة سعرية حيث بلغ الإيراد الكلي لها 71 مليون دولار”.

واوضحت ان “الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل 35 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي”.

 

وبمقارنة الصادرات النفطية مع الحصة الانتاجية للعراق في ايار، تطرح 3 احتمالات، حيث ان تصدير 73% فقط من الانتاج، ربما يعني ان العراق لم ينتج اساسا حصته الكاملة البالغة اكثر من 4.4 مليون برميل يوميًا، أو انه انتجها ولكن استهلاكه المحلي بلغ اكثر من 1.1 مليون برميل يوميًا، او انه انتجها ولكن لم يستطيع تصدير اكثر من 3.3 مليون برميل يوميًا بسبب محدودية الطاقة التصديرية لموانئ العراق، مايعني تراكم النفط في الخزانات.