العراق في المراتب العليا بإهدار الطعام عالميًا.. الفرد الواحد يهدر 120 كغم سنويًا

يس عراق: بغداد

كشف تقرير أممي تابع كميات اهدار الطعام في العالم، فيما حدد المناطق الاكثر اهدارًا للطعام، حيث جاء  العراق بالمرتبة الثانية بعد البحرين في منطقة اسيا الوسطى، حيث يهدر  الفرد العراقي من الطعام سنويا ما يبلغ 120 كغم، فيما يبلغ الهدر العام سنويًا نحو 5 مليون طن من الطعام.

 

وأفاد التقرير الصادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة بأن 931 مليون طن من الطعام ترمى في النفايات عبر العالم سنويًّا، 64% منها مهدر من المنازل، فيما بلغ متوسط إهدار الفرد سنويا من الطعام حول العالم حوالي 74 كجم.

 

وذكر مؤشر الأغذية المهدرة أن 17% من الأغذية المعدة للاستهلاك في المتاجر والبيوت والمطاعم مآلها إلى صناديق النفايات، ونسبة 64% من تلك الأغذية المهدرة مصدرها البيوت.

 

وجاء العراق في المرتبة الثانية من متوسط حجم إهدار الفرد للطعام سنويا بواقع 120 كجم، وبعدها السعودية بـ105 كجم ثم لبنان بـ105 كجم، وبعدها السودان بـ97، والكويت وعمان وقطر والإمارات بـ95، ثم الأردن بـ93، وبعدها الجزائر ومصر والمغرب وتونس بـ91 كجم لكل منهم، في منطقة اسيا الوسطى.

 

وتقسمت الدول على 4 مستويات في الهدر، المرتفعة، والمتوسطة، والمنخفضة، والمنخفضة جدًا، حيث جاءت اليمن وسوريا ضمن الدول المنخفضة جدا بهدر الطعام في منطقة اسيا الوسطى.