العراق في سباق متسارع مع ايران بشأن الحقول النفطية المشتركة.. هل سينتهي النفط قبل ان يستثمره العراق؟

يس عراق: متابعة

كشف وزير النفط احسان عبدالجبار وضع وموقف العراق من الحقول النفطية المشتركة مع ايران التي باشرت الاستثمار بهذه الحقول، فيما لايزال العراق يتوجه نحو استثمار هذه الحقول.

وقال عبدالجبار في تصريحات صحفية، ان “هناك لجنة خاصة للحقول المشتركة مع الكويت وايران بما يتعلق بالحقول النفطية المشتركة معهما”، مبينا ان “لدى العراق إستشارياً يعمل لترتيب العلاقة مع الكويت إلّا اننا لم نتوصل مع ايران الى استشارٍ لترتيب هذه العلاقة”.

 

واضاف ان “أهم الحقول المشتركة مع ايران هو حقل مجنون النفطي وحاليا العراق في مرحلة بدء مشروع حفر 40 بئرا بعد التعاقد مع شركة (شلومبرجر) الأمريكية منذ سنتين، اضافة الى احالة حفر 40 بئرا أُخَرَ في نفس الحقل”.

 

وتابع الوزير ان “العراق يستهدف الوصول الى 600 الف برميل انتاج من حقل مجنون وهو الذي يُعد من اكبر الحقول المشتركة، وبالتالي فإن العراق يحاول استثمار اعلى ما يمكن من الحقول المشتركة وفق السياقات المعيارية”، مشيرا الى “وجود خلل في احد الحقول المشتركة وتأخرها بالانتاج، وانه في جولة التراخيص الخامسة نحاول ان نحل المشكلة لهذه الحقول المشتركة”.

 

واكد ان “ايران لديها ايضا تأخر بالاستثمارات الخاصة بالحقول المشتركة نتيجة الضغط الاقتصادي عليها ولا تمتلك نفس السرعة بالاستثمار في هذا المجال”، متوقعا انه “لا يوجد لدى العراق خسارة كبيرة للعراق في الاستثمار بتلك الحقول”.

 

ويوجد في العراق 24 حقلاً نفطياً مشتركاً مع إيران والكويت وسوريا، من بينها 15 حقلاً منتجاً والأخرى غير مستغلة، وأبرز تلك الحقول سفوان والرميلة والزبير مع الكويت، ومجنون وأبو غرب وبزركان والفكة ونفط خانة مع إيران.

 

شفق