العراق “قلق” من إفراغ حقول نفطية من قبل جهتين  ويتحرك لضمان حصته.. هل سيصل متأخرًا؟

يس عراق: بغداد

يشعر العراق بالقلق أزاء “استنزاف” الحقول النفطية المشتركة مع دول الجوار ولاسيما ايران والكويت في الوقت الذي مازالت هذه الدول تستثمر الحقول المشتركة بينما مايزال العراق مشغولًا بحقوله الداخلية، فيما اعلنت ايران مؤخرًا رفع انتاج حقل مستثمر مشترك مع العراق إلى 400 ألف برميل يوميًا بعد ان كان 70 ألفًا فقط.

 

واعلنت لجنة الطاقة النيابية عزم وزارة النفط اجراء جولة تراخيص لاستثمار الحقول المشتركة مع كل من دولتي الكويت وايران خلال الفترة القريبة المقبلة.

 

وقال عضو لجنة النفط والطاقة والثروات الطبيعية النيابية، صادق السليطي ،إن “اللجنة حثت الوزارة بضرورة المضي بجولة تراخيص لاستثمار الحقول المشتركة مع البلدين الجارين”، وفقاً لصحيفة “الصباح” الرسمية.

 

واضاف: “التأخر في استثمار الحقول قد يضيع الكثير من الخزين لصالح دول الجوار”، مؤكداً ان “الدولتين قامتا في وقت سابق باستثمار تلك الحقول من خلال شركات استخدمت احدث الطرق التكنولوجية”.

 

وبين أن “جولة التراخيص كان يجب ان تمضي خلال الاعوام الماضية، وجرى التأكيد على أهمية الاسراع بانطلاقها في الاجتماعات مع المسؤولين في الوزارة، وأن يكون هنالك حوار جدي وفني وسيادي بين العراق والكويت وايران لحفظ حقوق جميع الدول”.

 

ايران تأخذ 400 ألف برميل يوميًا بعد أن كان 70 ألفًا!

وأعلن وزير النفط الإيراني بيجن زنكنة اليوم الثلاثاء رفع انتاج النفط الخام من الحقول المشتركة مع العراق الى 400 الف برميل يوميا بعدما كانت 70 الفا.

وقال زنكنة في جلسة استماع بمجلس الشورى الاسلامي الايراني اليوم، إن انتاج حقول نفط “غرب كارون” في جنوب غربي ايران، بلغت 400 الف برميل يوميا صعودا من 70 الف برميل باليوم على مدى السنوات السبع الماضية، وأننا غير متأخرين انتاجيا مع الجيران ( الحقول مشتركة مع العراق).

وبيّن أن انتاج البتروكيماويات بلغ 56 مليون طن سنويا حتى سنة 2013 ومن المستهدف رفعها الى 133 مليون طن حتى 2026.