العراق كان أمام تسجيل أكثر من 10 الاف إصابة يوميًا لولا إجراء مستعجل.. لماذا تنخفض الإصابات 3 أيام في الاسبوع؟

يس عراق: بغداد

اعتبر وزير الصحة حسن التميمي، يوم الأحد، أن حظر التجوال الجزئي والشامل أسهم بتقليل معدل الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 40%، في الوقت الذي تتراوح فيه الاصابات في الوقت الحالي حول الـ4 الاف والـ5 الاف اصابة.

 

وقال التميمي في مؤتمر صحفي، إن “فرض حظر التجوال الجزئي والشامل أسهم بشكل كبير في تقليل الإصابات بفيروس كورونا بنسبة 40%”.

 

“لاحظنا عدم التزام المواطنين بلبس الكمامة والاجراءات الوقائية، وهذا أمر يسهم باستمرار تسجيل الإصابة بفيروس كورونا ويعرض سلامتهم للخطر”، محذرا من أن “الموقف الوبائي خطر والاصابات في تزايد خلال الايام المقبلة”.

 

ولفت التميمي الى ان “ازدياد الحالات الحرجة للمصابين بكورونا سيؤدي لمشاكل كبيرة وضغط على المؤسسات الصحية”، مشيرا الى مناقشة الاستعدادات الجارية في ظل الزيادة في أعداد الإصابات”.

 

وختم التميمي مؤتمره بمطالبة الأجهزة الأمنية بإسناد وزارة الصحة والجهات المعنية لتنفيذ قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.

 

وبناء على تصريح التميمي، فإنه لولا حظر التجوال فإن المعدل اليومي للاصابات كان سيبلغ 10 الاف إلى 11 الف اصابة.

 

ويوم امس سجل العراق انخفاضا كبيرا وواضحا بعدد الاصابات، ففي الايام الماضية استمرت الاصابات بتسجيل اعداد لاتقل عن 5 الاف اصابة، لكن يوم امس هبطت الاصابات بنحو الف اصابة ليسجل اكثر بقليل من 4 الاف اصابة.

 

ويلاحظ المراقبون للوضع الوبائي في العراق، ملاحظة “لافتة” تتعلق بانخفاض الاصابات في ايام الحظر، وهو الموضوع الذي غير مفهوم ولاتفسير واضح له حتى الان، إلا أن يكون صدفة، حيث ان الاصابة بالفيروس تحتاج لأيام قبل ان تظهر الاعراض ويتم الكشف عنها بالفحص.

 

وسجل العراق اليوم الاحد 3 الاف و300 اصابة فقط، بالرغم من كون عدد الفحوصات مقاربة جدا لعدد الفحوصات المجراة يوم امس.