العراق لقمة سهلة أمام فرق سيئة.. اتحاد الكرة العراقية تحت مقصلة الانتقاد

يس عراق: متابعة

انتقد مختصون في الكرة العراقية اليوم الخميس، الاتحاد العراقي لكرة القدم، فيما اعتبروا ان اتحاد الكرة لم يكن موفقا في إدارة المنتخب خلال تصفيات كأس العالم وبطولة العرب التي خرج منها من الدور الأول، أشاروا الى أن ضعف منظومة الاتحاد والتي جعلت العراق لقمة سائغة أمام فرق خليجية بأسوأ حالاتها.

 

ودعا اللاعب الدولي السابق حيدر محمود للإبقاء على المدرب بيتروفيتش في الوقت الحالي وعدم اتخاذ قرار بابعاده سيما منتخب العراق ينتظر ماتبقى من مباريات التصفيات الاسيوية.

وقال محمود إن بيتروفيتش الأفضل لقيادة حتى بعد الاخفاقات في البطولة العربية، مبيناً أنه من الصعب تغييره في هذه الفترة الحرجة ونحن ننافس على البطاقة الثالثة.

واقترح اللاعب الدولي السابق؛ على اتحاد الكرة إضافة مستشار لبيتروفيتش وسيكون هذا حل أفضل، لاسيما بعد أن لاحظنا بيتروفيتش في بطولة العرب لا يملك الحلول وكان ذلك واضحاً في الشوط الثاني بعد ان اثبت بانه لا يمتلك الحلول، مبينا أنه لو كان هناك مستشار مع بتروفيتش لتغيير الحال.

واشار الى ان اخطاء عديدة وقع بها بيتروفيتش منها عدم قرائته للمباريات التي خاضها منتخبنا، وعدم الاستقرار على تشكيلة، وإشراك لاعبين غير جاهزين في مباريات حساسة فضلا عن تغييراته الخاطئة .

واقترح محمود اعادة لاعبي خط الدفاع السابقين مثل احمد ابراهيم وعلي فائز وسعد ناطق وميثم جبار لإحداث استقرار في هذا الخط الذي شهد خللاً واضحا في كأس العرب.

 

لقمة سائغة

بدوره؛ أكد اللاعب الدولي السابق رياض عبد العباس أن ضعف منظومة الاتحاد جعلت العراق لقمة سائغة أمام فرق خليجية بأسوأ حالاتها.

وقال عبد العباس إن “منتخب قطر تمكن من تحقيق الفوز على منتخبنا بالبدلاء بعد ان واجهنا بالخط الثاني”.

واضاف ان الاتحاد العراقي لكرة القدم أضاع “المشيتين” بعد أن تخبط في بالاستقرار على مدرب والثبات على احدهم لقيادة المنتخب، كما فقد الاتحاد ثقة الشارع الرياضي من خلال عمله العشوائي.

وبين ان الاتحاد غير قادر للخروج بقرار بسبب غرور وتعالي المسؤول فيه وعدم فسح المجال للآخرين لاتخاذ القرارات.

ودعا عبد العباس؛ لاعبي المنتخب الى نسيان بطولة كأس العرب والتركيز على ما تبقى من مباريات التصفيات الاسيوية المؤهلة لكاس العالم بغية الحصول على البطاقة الثالثة بعد أن فقدنا بشكل شبه نهائي احدى البطاقتين الأولى والثانية.