العراق.. مكافأة للمزارعين الذين يستخدمون تقنيات السقي الحديثة وعقوبة لمن لايستخدمها

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الزراعة عن مكافأة وعقوبة للمزارعين بحسب استخدامهم للتقنيات الحديثة في السقي من عدمه، حيث سيكون هناك دعم 100% لمن يستخدم التنقيات الحديثة في السقي، و50% فقط لمن لايستخدم التقنيات الحديثة.

وقال وكيل الوزارة مهدي سهر إن “خطة الاستزراع الشتوية بين وزارتي الزراعة والموارد المائية، تم إقرارها على مرحلتين، تضمنت المرحلة الأولى زراعة مليون ونصف المليون دونم للمناطق المروية، و4 ملايين للمناطق الجوفية والآبار، وبحسب الخزين الاستراتيجي المائي المتوفر في العراق تمت إضافة مليون دونم للمناطق المروية”.

وأشار سهر إلى أن “الخطة توزعت على المحافظات بالاتفاق بين مديريات الزراعة والموارد المائية بحسب الشعب الزراعية”، مبيناً أن “خطة الاستزراع للعام الحالي تقدم دعماً بنسبة 100 بالمئة لمستلزمات الزراعة (البذور، الأسمدة، المبيدات، واستكمال المرشات الثابتة والمحورية)، وسيتم تخفيض نسبة الدعم إلى 50 بالمئة بالنسبة للأراضي التي لا تستخدم تقنيات الري الحديثة”.

وأوضح أنه “سيتم تطبيق هذا القرار ابتداء من الموسم الزراعي الشتوي المقبل 2022-2023″، داعياً المزارعين إلى “استخدام تقنيات الري الحديث من خلال مبادرة البنك المركزي بقروض من دون فوائد لشراء المرشات الثابتة والمحورية والساحبات، بالإضافة إلى مشروع قناة الري الحديثة والمكننة الحديثة المتوفرة في الوزارة، إذ سيكون هناك توسيع للمرشات بدون فوائد ولمدة 10 سنوات”.

ولفت إلى أن “هذا المشروع سيقسم الأسعار المدعومة ولمدة 10 سنوات، أما مبادرة البنك المركزي بدون فوائد ولمدة 5 سنوات، وبامكان المزارع الاستفادة من الدعم المقدم”.

وأردف بأن “تنفيذ الخطة يسير بوتيرة جيدة خاصة في محافظات الوسط والجنوب، وهناك توجه في عملية الاستزراع في المناطق الغربية، لاسيما أن هناك مساحات كبيرة في محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك والأنبار وديالى في المناطق الديمية، فضلاً عن المناطق المروية التي تعتبر محافظة واسط من المحافظات الأولى فيها لمحصول الحنطة”، معرباً عن أمله بأن “يكون الموسم الحالي جيد على القطاع الزراعي وعلى البلاد بشكل عام”.