العراق.. منافذ بحرية تحقق أكثر من 65 مليار دينار خلال 42 يومًا

يس عراق: بغداد

أعلنت هيأة المنافذ الحدودية، اليوم الجمعة، مجمل الإيرادات المتحققة للفترة من 1 ٱيار ولغاية 11حزيران لعام 2020.

واضافت الهيأة في بيان، ان “مجمل الايرادات بلغت 65,840,172,000 مليار دينار عراقي عن قيمة الإيرادات الكمركية والضريبية التي تم استيفاءها عن الحركة التجارية في منافذ موانئ أم قصر البحرية”

واشارت الى ان “هذا الإنجاز يعد حصيلة طبيعية لتعاون الدوائر العاملة بالرغم من قرار تصفير الرسوم الكمركية للمواد الغذائية والصحية والزراعية”.

وتابعت، “كذلك كان لتشديد الإجراءات المتخذة من قبل هيأة المنافذ الحدودية في الإشراف والرقابة والتدقيق والتحري الأمني الدور الكبير والفعال في تضييق الخناق على الفاسدين والمهربين ومنعهم من التجاوز على المال العام، ووضعت قيادة الهيأة ممثلة برئيسها عمر عدنان الوائلي الخطط الكفيلة لاستحصال إيرادات نوعية تصاعدية داعمة ومعززة للموازنة الاتحادية في ظل الظروف الراهنة والمعقدة المتمثلة بالأزمة الاقتصادية والمالية التي يمر بها بلدنا الكريم”.

الحكومة تتحرك على المنافذ

بدأت حكومة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أولى خطواتها للسيطرة على اقتصاد العراق وانتشالها من الانهيار، بالسيطرة على المنافذ الحدودية التي هي على مدى سنوات طويلة تعاني من الفساد وعدم سيطرة الدولة على إيراداتها.

جهاز مكافحة الإرهاب يمسك المنافذ

أعلن النائب عن تحالف الفتح، محمد صاحب الدراجي، الجمعة، عن تسلم جهاز مكافحة الإرهاب المنافذ الحدودية والاشراف عليها.

وقال الدراجي في بيان مقتضب، تلقته “يس عراق”، إنه “بتوجيه مباشر من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تسلم جهاز مكافحة الإرهاب المنافذ الحدودية والاشراف عليها”.

أربيل ترفض

وكشف مصدر مطلع لـ”يس عراق” إن محافظة أربيل في إقليم كردستان، ترفض تسليم  المنافذ الحدودية لجهاز مكافحة الارهاب وتمنعهم من الدخول  إلى كردستان والمهاترات مستمرة لغاية الآن”، ولم يتسن للمنصة  الحصول على مصدر رسمي من سلطات الإقليم للحديث عن حقيقة منع جهاز مكافحة الإرهاب من الدخول.

المالية النيابية

وقال عضو اللجنة المالية النيابية النائب احمد الصفار في تصريح صحفي، إن “ايرادات المنافذ الحدودية العراقية كبيرة لكن ما يصل الى خزينة الدولة منها، شحيح جدا واغلب الاموال تهرب لصالح الفاسدين والمتتنفذين”، مبينا أن “اذا بلغت ايرادات المنافذ سنويا مثلاً 3 مليار دولار لا يصل إلى خزينة الدولة سوى 500 مليون فقط”.

واضاف أن “سلطة الدولة غائبة في المنافذ الحدودية للاسف، واي اجراء حكومي لاعادة هذه السلطة سيشكل فارقا كبيرا في مسألة هدر الاموال التي تحصل عليها البلاد في المنافذ”.

جهاز مكافحة الإرهاب يضع يده على المنافذ الحدودية وأربيل ترفض تسليمها.. هل منعتهم من الدخول؟