العراق: “نفي رسمي” لتسجيل اول حالة إصابة “بكورونا المتحور”… المدعي بها عليه اثبات كيفية فحصها ؟

يس عراق – بغداد

ردت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاثنين، على المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي، الذي أدعى بوقت سابق بإصابته بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا كأول حالة إصابة من نوعها تُسجل في العراق.

وقال سيف البدر المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، خلال استضافته في القناة الرسمية، مساء اليوم، انه “لم تؤكد حتى اللحظة أي حالة إصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس الوبائي”.

ومن جهته  قالمدير عام دائرة الصحة العامة، رياض الحلفي، في تصريحات رصدتها “يس عراق”:  “نتساءل كيف هو عرف ان إصابته بفيروس كورونا المتحور؟، لاسيما واننا لا نمتلك الإمكانية لكشف هذه الإصابة بالسلالة الجديدة وعليها إثبات ذلك”.

وأضاف “فحوصاتنا لا تعطي نوع السلالة وانما تشخص فقط حالة الاصابة موجبة او سالبة، ونأمل ان يجيب علينا هذا المحلل عن كيفية معرفة ذلك وأين أجرى الفحص”.

وأكد، ان “وزارة الصحة لا توجد لديها أي إمكانية لمعرفة السلالة الجديدة لكورونا، وليس لدينا قلق حتى من ظهورها كون البروتوكولات العلاجية نفسها تستخدم مع المصابين بالفيروس او المتحور”.

وكان المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي قال، اليوم الاثنين، انه “مصاب بفيروس كورونا المتحور، وهي أول إصابة تسجل في العراق”.

وكتب الصميدعي في تغريدة على حسابه في تويتر، إنه “بمتابعة طبية حثيثة لآخر أعراض فيروس كورونا المطور (كوفيد 20) ونتيجة فحوص مختبرية ثبت اصابتي بالفيروس المطور”.

وأضاف أن “المشكلة في هذا الفيروس أنه لا يظهر في كل أجهزة المسحة pcr العراقية وبذلك يتعين على وزارة الصحة العراقية تحديث أجهزتها”.

وكتب الصميدعي أيضا منشورا على حسابه في فيسوك، أنه “بحسب الاطباء والمضادات والاصابة السابقة، انا في مرحلة التعافي النهائي وفي طور الحصول على مناعة كاملة ضد الفايروس، لكني من واجبي كمواطن ان انشر هذا الخبر لكي اكون عينة لوزارة الصحة لبحث الاصابات الجديدة بكوفيد ٢٠ الذي لا يظهر في اجهزة المسح الموجودة في العراق (لعدم تضمينها جين S) الكاشف لهذا الفيروس”.