العراق وتصدير الغاز شبه المبرد.. نبيل المرسومي

كتب الدكتور نبيل المرسومي:
صدرت شركة غاز البصرة الشحنة الأولى من الغاز شبه المبرد عبر مرفأ أم قصر التابع لها والمجهز بوحدات التبريد اللازمة . وبذلك اصبحت الشركة تستطيع تحميل الغاز السائل بشكليه: المضغوط وشبه المبرد على متن الناقلات وهذا سيزيد من عدد الحمولات التصديرية التي ستصدرها الشركة لزبائنها. وهو ما يمنح الشركة فرصة مضاعفة صادرات العراق ثلاث مرات كما ستتضاعف الكمية المصدرة في الشحنة الواحدة.
والمعروف ان العراق قد تحول من مستورد للغاز السائل ( غاز الطبخ ) إلى مصدّر له منذ 2016 ، فيما تغطي الشركة 80% من احتياجات العراق من الغاز السائل.
والمعروف ان هناك ثلاث انواع من الغاز السائل (LPG) الاول بدون تبريد ويستخدم للاستهلاك المحلي ، والثاني مضغوط وغير مبرد وقد صدرت شركة غاز البصرة منه عام 2021 كميات قليلة لخطورته بلغت 450 الف طن من الغاز السائل وبقيمة 288 الف دولار ، والثالث وهو المبرد الذي يتحمل درجات ضغط مرتفعة ويمكن تصدير كميات كبيرة منه تصل الى 15 الف طن ولمسافات طويلة .وقد بلغ حجم الشحنة الأولى من الغاز شبه المبرد الذي صدرته شركة غاز البصرة قبل أيام 9700 طن وبسعر 750 دولار للطن الواحد أي ان القيمة الاجمالية للشحنة بلغت 7.275 مليون دولار مخصوما منه تكاليف النقل والنفقات الإدارية التي تصل الى 90 دولار للطن أي ما مجمله 873 الف دولار ومن ثم يكون صافي ربح الشركة من الشحنة الاولى 6.402 مليون دولار