العراق يتاسبق على 10 لقاحات لكورونا.. ويفصح عن مخاوفه

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الصحة اليوم الاثنين، استمرار السباق لتوفير المناسب من 10 لقاحات محتملة قد تطرح في الفصل الاول من العام المقبل، فيما لم تخف خشيتها من عودة ارتفاع الاصابات خلال الشتاء القادم.

 

وقال مدير الصحة العامة بالوزارة رياض عبد الامير الحلفي، في تصريحات اوردتها وسائل اعلام حكومية، إن “هناك 10 لقاحات ما زالت في مراحلها التجريبية الاخيرة، وما زال السباق مستمراً لتوفير المناسب منها”، متوقعاً أن “يتم انتاجها في الفصل الاول من العام المقبل 2021”.

 

وأشار الحلفي، إلى “عدم وجود بادرة لاطلاق اي لقاح نهاية العام الحالي”، مبيناً أن “فيروس كورونا تزداد ذروته في الشتاء لانه الوسط الذي ترتاح فيه الفيروسات ويكون ملائماً لنشاطها”.

 

وأضاف أن “حالات الشفاء تجاوزت نسبة 85  بالمئة خلال الاونة الاخيرة بسبب البروتوكولات العلاجية المتبعة، بينما اصبحت المناعة لدى بعض الاشخاص جيدة”، مشيراً إلى أن “هناك بعض الاصابات قد تكون خفيفة ولم تظهر عليها اعراض حيث يتم علاجها في المنزل وبعد مرور 10 ايام تتعافى من المرض”.

 

ودعا الحلفي الى ضرورة “التزام المواطنين بالإجراءات الصحية الوقائية وارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي مع استخدام المعقمات الفعالة ضد الفيروس خوفا من انتشار الوباء خصوصا في موسم الشتاء، فقد تجاوزت اعداد الوفيات حتى الان اكثر من 11 الف حالة وفاة مسجلة بسبب عدم التزام المواطنين بالاجراءات”.

 

وذكر انه في حال انتشار الوباء لا يوجد اي سبيل سوى اللجوء الى الحظر، اما اذا بقيت الاعداد كما هي في الوقت الحالي فان ذلك يدل على اكتسابهم المناعة المطلوبة.