العراق يتحضر لرفع مايصدره من النفط إلى الضعف.. 6 مليون برميل يوميًا ستخرج من العراق بعد 2023

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة النفط عن تحركات لرفع الطاقة التصديرية والانتاجية في العراق إلى 6 مليون برميل يوميًا مرتفعة من 3.5 مليون برميل بعد عام 2023.

وقال وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج كريم حطاب خلال زيارته وتفقده مستودعات الفاو  النفطي ان “هذه الزيارة تاتي تنفيذا لتوجيهات وزير النفط احسان عبد الجبار لمتابعة مشاريع تطوير مستودع الفاو النفطي والتي تهدف الى تعزيز وادامة الصادرات النفطية من المؤانى الجنوبية من خلال تنفيذ مشاريع عملاقة، تشمل  انشاء (24 ) خزان بطاقة (58)الف تهدف الى رفع الطاقة التصديرية للمنظومة الحالية من (3،5) مليون برميل الى (6 ) مليون برميل باليوم بعد عام  2023”.

وهنا “نشير الى ضرورة التفريق  بين الطاقة التصديرية المتاحة للمنظومة التصديرية والتصدير الفعلي الذي  تحدده الوزارة وفق متطلبات الحاجة الفعلية مستقبلا،”مؤكدا “تحقيق نسبة عالية من برنامج تنفيذ هذه المشاريع سواء الاعمال المناطة بشركة المشاريع النفطية اوشركة ابن ماجد”.

وتشمل هذه المشاريع “انشاء وبناء محطات توليد كهربائية  ومضخات  توربينية افقية ومضخات مساعدة عمودية وانابيب ومحطات واجهزة سيطرة ومنظومات اطفاء فضلا عن تاهيل المعدات المتوقفة وغير ذلك”.

واشار حطاب ان “خطط الوزارة تهدف ايضاً الى تنفيذ مشروع الانبوب البحري من مستودع الفاو  الى مؤانى الصادرات النفطية، فضلاً  عن مشاريع تطوير المنافذ التصديرية”.

من جهته قال مدير عام شركة نفط البصرة خالد حمزة ان “اهمية هذه المشاريع تكمن في تعزيز الصادرات النفطية من الحقول النفطية الجنوبية، وتحقيق انسيابية عالية، وبما يواكب الزيادة المخطط لها مستقبلاً”.

فيما اكد مدير عام شركة المشاريع النفطية محمود عباس “اهمية الجهد الوطني في تنفيذ هذه المشاريع المعقدة، وفق المواصفات النوعية المطلوبة وان شركته تنفذ (16) خزان بطاقة (58) متر مكعب للخزان الواحد ، وان شركة بن ماجد تنفذ (8) خزانات بطاقة (58)متر مكعب .فضلا عن المشاريع الملحقة بها”.