العراق يتخذ 3 خطوات استباقية لضمان أموال تسد العجز دون الحاجة للاقتراض.. 14 مليار دولار ستدخل اليد قبل حلول العام المقبل

يس عراق: بغداد

يتحرك العراق بشكل استباقي خلال الفترة الحالية لتأمين مدخرات مالية تكفي لسد العجز المالي خلال الأشهر الاولى من العام المقبل لتجنب طلب أي اقتراض جديد من البرلمان العراقي.

ومن المحتمل ان يضمن العراق 9 مليار دولار تحت يده بشكل أولي فضلًا عن أموال محتملة سيتم سحبها من المواطنين عبر طرح سندات للبيع من قبل وزارة المالية.

 

2 مليار دولار

ومن المؤمل ان يحصل العراق على 2 مليار دولار من خلال خطة الدفع المسبق عبر بيع نسبة من النفط، حيث عرضت شركة تسويق النفط العراقية “سومو” على شركات عالمية تجهيزها بكميات من النفط تبلغ 4 ملايين برميل شهريا لمدة خمس سنوات بالدفع المسبق، من خلال حصد 2 مليار دولار.

وأشارت الشركة، في بيان، الثلاثاء الماضي، إلى أنه حرصًا منها على دعم الموارد المالية للبلاد ولتعجيل تحصيل الإيرادات المالية من بيع النفط للأسواق العالمية دعت الشركات العالمية  لشراء النفط العراقي عبر المزايدات، لمعرفة إمكانية قيامها بشراء كمية محددة لا تتجاوز نسبتها 5% من المتاح للتصدير بواقع 4 ملايين برميل شهريا ولمدة سنة واحدة بداية من أول يوليو المقبل وبأفضل عائد ممكن.

 

وتابعت “الكمية التي سيتم عرضها وفقًا لهذا المقترح خلال تلك السنة بكمية كلية تبلغ 48 مليون برميل ستكون الشركة أو الشركات الفائزة في العرض مطالبة بدفع كامل قيمتها المالية مقدمًا خلال 30 يومًا من تاريخ توقيع العقد”.

 

 

7 مليار دولار اقتراض خارجي

كشف استاذ الإقتصاد في الجامعة العراقية، عبد الرحمن المشهداني، عن قرب حصول العراق على قرضٍ بقيمة 7 مليارات من صندوق النقد الدولي.

 

وقال المشهداني في تصريح صحفي، تابعته “يس عراق”، إن “صندوق النقد الدولي سيقدم مساعدات عاجلة الى العراق بقيمة 7 مليارات دولار خلال الأيام المقبلة”، مشيراً الى أن “الصندوق يحاول مساعدة العراق في سد عجزه المالي”.

وأضاف: “المفاوضات مستمرة بين البنك المركزي العراقي وصندوق النقد الدولي حول آليات إستلام القرض وابواب إنفاقه”.

ولفت أستاذ الإقتصاد الى أن “الجزء الاكبر من القرض سيذهب الى الجانب التشغيلي في الموازنة لصرف النفقات الضرورية وسد العجز الحاصل فيها”، مشيرا الى ان “فوائد القرض ستكون 1%”.

 

 

 

5 مليار دولار

ويوم الجمعة الماضي، كشف وزير المالية عن سعي وزارته طرح سندات مالية بنحو 5 مليار دولار إلى المواطنين.

وقال وزير المالية في تصريح صحفي تابعته “يس عراق”، ان “وزارة المالية تسعى لطرح سندات بقيمة 3-5 مليارات دولار، الى المواطنين بالدينار والدولار، ونتوقع من المصارف الخاصة والحكومية شراءها “، مبينا :” ان سعر صرف الدينار امام الدولار سيكون ثابتا عند اصدار السندات، وذلك لتجنب اي خسائر في شراء السندات من قبل المصارف والمواطنين”.