العراق يتخلص من الحاجة للاقتراض خلال 2021.. خبير اقتصادي يوضح

يس عراق: بغداد

أكد المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء، مظهر محمد صالح، الاثنين، أن فرق سعر برميل النفط في الموازنة يذهب لسد العجز، وقد لا تحتاج الحكومة الى الاقتراض، مبيناً أن وضع موازنة تكميلية يبقى بحسب حاجة الحكومة.

وقال صالح في حوار تابعته “يس عراق” إن “الموازنة بنيت على عجز، أي أن المصروفات أكثر، ويمكن أن يكون هناك اقتراض، ولكن فرق سعر برميل النفط اليوم يسد العجز، لذلك ليس هناك داع للاقتراض، أي أن الفائض يحل محل الاقتراضات».

وأضاف، أن “هذا الفرق في سعر برميل النفط يسد العجز في الموازنة، وقد لا تحتاج الحكومة الى الاقتراض”، منبهاً الى أن “هذا لا يعني أنه لا يوجد اقتراض نهائيا، ولكن الفارق يعوض، وقد يكون هناك فائض، وهذا يعتمد على ثبات أسعار النفط».

وبشأن وجود موازنة تكميلية، بين صالح أن “إيجاد موازنة تكميلية ليس ضرورة، ولكن تبقى بحسب حاجة الحكومة ومدى قوة الإيرادات، وهل توجد لديها مشاريع مهمة مؤجلة تحتاج إلى موازنة تكميلية”.