العراق يتقدم الى الجامعة العربية بمقترح يتعلق بـ”النازحين العرب”

بغداد: يس عراق

كشف وزير الهجرة والمهجرين نــوفــل بــهــاء مــوســى، أن الـــعـــراق سـيـقـدم مقترحا لعقد اتفاقية للنازحين الـعـرب ولا سيما العراقيين ضمن جدول اعمال مجلس الجامعة العربية على المستوى الـوزاري في دورتــه 152 الـتـي سـتـعـقـد الاســبــوع المقبل برئاسة العراق.

وقال موسى بعد لقائه عــددا مـن المـسـؤولـين بالجامعة الـعـربـيـة، إن “سبب وجـودنـا بالقاهرة هـو لايـجـاد الدعم الكامل من قبل الجامعة العربية لاقـرار هذه الاتـفـاقـيـة لأن المـلايـين مـن الـعـرب نـازحـون ومـهـجـرون ولابــد مـن تقديم الـعـون لهم ولا سـيـمـا فـي الـعـراق الــذي لا يــزال يـعـانـي من موضوع النازحين الذين تركوا ديـارهـم اثر الاعــتــداء الـغـاشـم الــذي قـامـت بـه عـصـابـات داعـش الارهابية، فقد نزح في داخـل العراق مـا يـقـارب الــ 4 ملايين شخص، اضـافـة الى وجود نازحين في الدول العربية التي تعاني من صراعات مختلفة مثل اليمن وسوريا ولا بد من وجـود اتفاقية تدعم هـؤلاء النازحين لحين عودتهم لديارهم بعد أن تم تحريرها”.

وبين، أن “هذه الاتفاقية تخدم العراق وباقي الــدول العربية الـتـي تعاني مـن الـنـزوح وهو عمل انساني لتقديم خدمة لهم من قبل الدول العربية”.

وتابع الـوزيـر، اننا “نقترح بعد التوقيع على الاتفاقية، ان ينشأ صندوق داعم للنازحين بـــاشـــراف الــجــامــعــة الــعــربــيــة في مقر السفارة العراقية لــكــي تـكـون الـحـكـومـات الـعـربـيـة فـي تـمـاس مـع المواطن”.