العراق “يدق ناقوس الخطر”: هجمة مرتدة قادمة لــ”الفيروسات التنفسية” مع المناخ البارد… الاصابات ستكون “كبيرة جدا”!

يس عراق – بغداد

اوضح المتحدث باسم الصحة العراقية، سيف البدر، الأحد، 27 أيلول، 2020، توقعات الوزارة بشأن مواجهة فيروس كورونا في الخريف والمناخ البارد.

وقال البدر في تصريح متلفز : إنه “حتى الان لا يوجد لقاح معتمد من قبل الصحة العالمية أو التحالف الدولي للقاحات، وهذا يعني أن ‏افضل وسيلة نملكها لمواجهة جائحة كورونا هو مبدأ الوقاية خير من العلاج”.

واضاف :”نحن مقبلون على فصل الشتاء، وبشكل عام الفيروسات التنفسية في المناخ البارد او فصل الخريف تزداد احتمالية ‏الاصابة بها بشكل كبير”، مبينا أن “هذا ما يؤكده بعض الخبراء باحتمالية ارتفاع الاصابات بكورونا في الايام المقبلة”.

وفي وقت سابق، وجهت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاحد (27/9/2020)، رسالة الى العراقيين بشأن الموجة الثانية من وباء ’’كورونا’’ واللقاح المنتظر.

وذكر ممثل المنظمة في العراق د. أدهم اسماعيل في مقابلة متلفزة : ان “موجة كورونا الثانية في الشتاء على الأبواب ويجب أن تكون هناك اجراءات اقوى في مواجهة خطر فيروس كورونا”، مشيرا الى ان “الوضع حالياً تحت السيطرة رغم ارتفاع نسبة غير الملتزمين، لكن لا ضمانة تمنع انهيار النظام الصحي في الموجة الثانية بالشتاء ان لم يزداد الوعي والوقاية”.

وتابع: “نتوقع زيادة عدد الاصابات والوفيات في الموجة الثانية، لكن بالوعي والالتزام بالوقاية وتوفر البروتوكولات العلاجية من الممكن تجاوز الموجة “.

وقال “رسالتي للعراقيين الالتزام وحده هو من يسمح باستمرار الحياة وعودة حركة الاقتصاد”.

وشدد إسماعيل على “الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي”، داعيا “الحكومة لفرض غرامات مالية عالية واجراءات مشددة على كل من يدعون لمجالس عزاء أو اعراس ويصرون على عدم الالتزام لانه لا يوجد لقاح او علاج حتى الآن”.

وفيما يخص ملف اللقاح قال اسماعيل ان “لقاح اوكسفورد البريطاني اكثر لقاح متقدم ووصل في اخباراته للمرحلة الرابعة والاخيرة وهو سيتوفر في 97 دولة بينها العراق في حال التأكد من امانه وفاعليته”، مضيفا ان “هذا اللقاح لن ينتج او يتاح حتى مطلع العام القادم ولن يمنح لجميع المواطنين لان كمية ما يتوفر لن تزيد عن 20% لأن الطلب العالمي كبير جداً”.

وشدد بالقول “لن يكون بالامكان منح جميع العراقيين لقاح كورونا حتى نهاية العام 2021″، مؤكدا ان “مرحلة الحظر والاغلاق التام لن يعاد العمل بها في العراق”.