العراق يرصد تزايدًا بإصابات مرض خطير في صفوف الأطفال

يس عراق: بغداد

اعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعيَّة اليوم السبت، عن رصدها زيادة في حالات الاصابة بمرض التوحد بين الاطفال خلال الاعوام الاخيرة، وقلة في عدد المراكز المخصصة لتأهيل ومعالجة هذه الشريحة، بينما قدمت مقترحا لمنظمة اليونيسيف لمساعدة النساء المعيلات.

 

وقالت وكيل الوزارة عبير الجلبي، إنَّ “هناك تزايداً في حالات الاصابة بمرض التوحد خلال الاعوام الاخيرة بين الاطفال في العراق”.

 

وكانت دراسة صادرة عن جامعة كامبردج البريطانية قالت إنَّ “مرض التوحد ينتشر بنسبة كبيرة في العراق مقارنة مع السنوات التي سبقت حرب العام 2003، وحددت نسبة الإصابات بنحو 75 لكل عشرة آلاف شخص”.

 

وعزت الجلبي ارتفاع الحالات إلى “سوء تشخيص المرض وقلة توفر المراكز المخصصة لعلاج وتأهيل الاطفال المصابين به، فضلا عن اساليب التنشئة الاجتماعية الخاطئة التي تتبعها بعض الاسر وزواج الاقارب”.

 

وأشارت إلى أنَّ “الوزارة اعدت خطة لانشاء ثلاثة مراكز لرعاية مرضى التوحد، اثنان منها في بغداد والثالث في مدينة الموصل، وتوجد نية لانشاء وتأهيل المراكز انطلاقا من الشعور الانساني تجاه هذه الفئة”.