العراق يستعد لإعادة استقبال واستخدام طائرات “حظر مرورها بأجوائه” منذ عامين.. لديها “سجل” من الكوارث!

يس عراق: بغداد

يستعد العراق لدراسة اعادة طائرات بوينغ 737 ماكس، إلى الاجواء العراقية، بعد إيقافها لنحو عامين.

وقالت سلطة الطيران في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إن “سلطة الطيران المدني العراقي متمثلة بقسم السلامة الجوية، عقدت اجتماعا مشتركًا مع الدائرة الفنية في وزارة النقل وقسم عمليات الطيران في شركة الخطوط الجوية العراقية، وممثلين عن إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) وممثلين عن شركة بوينغ المصنعة للطائرات (B737-MAX) وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة”.

 

وأشار قسم السلامة الجوية في سلطة الطيران المدني العراقي، إلى أن “الاجتماع تضمن مناقشة آخر المستجدات والإجراءات الفنية المتخذة من قبل الشركة المصنعة لطائرات (B737-MAX)، لإعادتها إلى الخدمة، بالإضافة إلى إعتماد منهاج إدارة الطيران الفيدرالية لتدريب الطواقم العراقية التي ستعمل على هذه الطائرات”.

وأكد، “التزام سلطة الطيران المدني بضمان أعلى معايير السلامة من أجل عودة هذه الطائرات للاجواء العراقية”.

وأوقفت سلطة الطيران المدني، في وقت سابق، منح موافقات المرور لطائرات ‘بوينغ 737 ماكس’ في الأجواء العراقية.

 

وذكرت السلطة في بيان، في اذار الماضي،  أنه “هناك تقييدات فنية ودولية باستخدام هذا النوع من الطائرات”.

وأوضحت أن “القرار جاء بتوجيه من قسم السلامة الجوية في سلطة الطيران المدني العراقي، وذلك للتأكد من الاستخدام الآمن لهذا النوع من الطائرات للحفاظ على اجراءات السلامة في الأجواء العراقية”.

وأضاف البيان أن “القرار يعد نافذاً اعتبارا من تاريخ نشر البيان، في إيقاف منح الموافقات لطائرات بوينغ 737 ماكس، لاستخدام المطارات العراقية أو دخول الأجواء العراقية، حتى إشعار آخر لهذا النوع من الطائرات”.

وجاءت هذه التدابير على خلفية تحطم طائرة إثيوبية من ذات الطراز، في وقت سابق، ما أسفر عن مصرع ركابها الـ157، في حادثة تسببت بتراجع أسعار أسهم شركة “بوينغ” العملاقة، إذ فقدت في حينها 13 في المئة من قيمتها، في أكبر انخفاض لها منذ عقدين تقريبا.