العراق يستعد لتغيير “خارطة العالم الاقتصادية” خلال 3 سنوات بـ2.6 مليار دولار.. الخطوة الاولى خلال ايام

يس عراق: بغداد

تترقب الاوساط الحكومية والبرلمانية والشعبية في العراق، توقيع العقد بين  وزارة النقل وشركة دايو الكورية كخطوة انطلاقة تجاه تنفيذ اكبر واهم مشروع في العراق والمنطقة، والمتمثل بميناء الفاو، الذي سبق وان امهل رئيس الوزراء الكاظمي منذ ايام، وزير النقل مدة شهر ونصف لاتمام المفاوضات وتوقيع العقد مع الشركة الكورية بحسبما اعلن في مؤتمر صحفي مؤخرًا.

 

وقال عضو اللجنة وأحد المسؤولين عن ملف ميناء الفاو، النائب مضر الازيرجاوي، في تصريح صحفي، ان “التفاوض بين وزارة النقل والشركة الكورية، مستمرة خاصة بعد تغيير المدير المفوض للشركة وتقديم سعر جديد وصل الى (2.65 مليار دولار)، ولكن الوزارة تأمل بتخفيض المبلغ بعد أن تم الاتفاق على المدة الزمنية اللازمة لإنجاز المشروع والتي تتراوح ما بين 3 – 3.5 سنوات”، مبيناً أن “هناك شركة صينية سبق وأن قدمت عرضا ودخلت في مسار التفاوض مع وزارة النقل أيضاً”.

وأضاف، أن “الاسبوع المقبل سيشهد زيارة لجنة الخدمات ل‍وزارة النقل من أجل الاطلاع على كل ما تم التوصل اليه مع الشركتين (الكورية والصينية)”، مشيراً الى أنه “رغم التأخير في عقد ميناء الفاو، ولكن الوزارة لا تريد خسارة الشركة الكورية لكثير من الأسباب، أولها أنها تعرف المنطقة بصورة جيدة، إضافة الى أن آلياتها متواجدة في موقع العمل، وفي حال توقيع العقد ستباشر في العمل “.

ودعا الازيرجاوي، إلى “توقيع العقد خلال الشهر الحالي لوجود مبالغ مخصصة لميناء الفاو في قانون الاقتراض المصادق عليه مؤخراً”، مبيناً أن “العمل في الوقت الحاضر سيقتصر على خمسة مشاريع، أي 5 مرافئ من أصل 90، وهذه وحدها ستشغل ما لا يقل عن ألف عامل”.

 

وتابع أن “مشروع ميناء الفاو يحتوي على 8 أرصفة ومدينة سياحية وسكنية ومحطة كهرباء ومشاريع تكميلية أخرى، لذلك نحتاج في انجازه الى شركات عملاقة”، لافتا الى أنه “إذا ما اكتمل هذا المشروع، فسيغير خارطة العالم الاقتصادية بالكامل”.