العراق يستعد لصناعة 500 ألف طن سنويًا من مادة “هامة” كان يستوردها.. بمساعدة شركة بريطانية

يس عراق: بغداد

أعلنت الشركة العامة للأسمدة الجنوبية ضمن موقعها في منطقة خور الزبير جنوب البصرة عن البدء بأعمال انشاء مصنع لإنتاج مادة سماد “الداب” ولأول مرة في العراق بطاقة اولية تصل الى 500 الف طن سنويا ويغطي حاجة العراق لها.

وبينت ان المصنع سيدخل للعمل والانتاج خلال النصف الاول من العام الحالي 2021 ويساهم في رفد شركة المستلزمات الزراعية بالكميات المطلوبة لتوزيعها على المزارعين والاستغناء نهائيا عن المستورد مع العمل على تطوير خطوط الانتاج للصعود بالطاقة الانتاجية الى مليون طن سنويا.

 

وقال مدير الشركة خالد كاظم ناجي في تصريحات صحفية، د ان الكوادر الهندسية والفنية للشركة وبإشراف خبراء اجانب باشرت بأعمال انشاء المصنع ضمن عقد شراكة مع شركة ” تربل أيه” البريطانية المتخصصة بصناعة الاسمدة الفوسفاتية والذي سيدخل العمل والانتاج في حزيران من العام الحالي.

 

وتابع ان مادة ” الداب” يعتبر من الاسمدة الفسفورية المهمة في الاستخدامات الزراعية والتي يتم استيرادها من الخارج.

وبين ناجي ان الطاقة الانتاجية الاولية للمصنع ستكون بمعدل 500 ألف طن سنويا من مادة سماد ” الداب” والتي ستقوم بتسويقها الى الشركة العامة للمستلزمات الزراعية ، متوقعا تحقيق اكتفاء ذاتي ويساهم برفد الاقتصاد العراقي وإيقاف المستورد، مؤكدا على ان الشركة عازمة على تطوير خطوطها الانتاجية لإنتاج مادتي سماد ” اليوريا ” والـ “داب” وتحقيق خطتها الطموحة بتحقيق جدوى اقتصادية للبلد وزيادة إيرادات الشركة.