العراق يستهدف الربح من نسبة الفائدة المرتفعة للفيدرالي الاميركي.. ويراكم امواله في السندات الاميركية

يس عراق: بغداد

تشير بيانات البنك الفيدرالي الاميركي الى تصاعد مضطرد في قيمة حيازة العراق من السندات الاميركية حيث ترتفع حيازته شهريا بفعل تحويله الفائض المالي إلى سندات اميركية، خصوصا مع ارتفاع نسبة الفائدة من قبل الفيدرالي الاميركي التي وصلت لـ4%، مايتيح تحقق فائدة وارباح كبيرة للعراق بدلا من ترك الاموال في ادراج البنك المركزي.

 

وقال المستشار الاقتصادي الحكومي مظهر محمد  إن “المحفظة الاستثمارية الأجنبية تتشكل من احتياطيات العراق الرسمية ومعظمها احتياطيات البنك المركزي وجزء منها احتياطيات الحكومة”.

وأضاف، أن “هذه المحفظة تشبه إلى حد كبير صناديق الثروة السيادية لاسيما احتياطيات البنك المركزي، ويظهر هذا التقدم بفضل الاسـتـقـرار للقوة الشرائية للدينار، حيث تستثمر هذه الاحتياطيات عادة بأدوات دين من ضمنها أدوات الدين لحكومة الولايات المتحدة وهي (سندات الخزانة الأميركية) التي تحمل فائدة مرتفعة تقارب 4% وتعد عالية ومضمونة ومصنفة تصنيفاً ائتمانياً عالياً وهي جزء من سياسة قديمة لتعظيم العوائد عن طريق الإدارة المثلى للاستثمارات الأجنبية.

وأعلن تقرير لوزارة الخزانة الأميركية، تقدم العراق مرتبتين بين أكبر الحائزين الأجانب لسندات الخزانة، حيث وصـل إلـى المرتبة 32 من بين الــدول البالغ عددها 38 دولة التي تتجاوز حيازتها أكثر من 32 مليار دولار. َ

وأضاف التقرير أن “حيازة العراق من هذه السندات بلغت  36.9 مليار دولار لشهر أيلول، مرتفعة بنسبة 3.65% عن شهر آب من عام 2022 ،ومرتفعة بنسبة 105 % عن الشهر نفسه من العام الماضي 2021 ، وحـل رابعاً كأكبر دولــة عربية بعد السعودية والكويت والإمارات.