العراق يسجل حادثة هي الأولى من نوعها بشأن اصابات كورونا.. وقد تهدد بـ”عدم جدوى” اللقاحات!

يس عراق: بغداد

دخل العراق ولأول مرة، على خط تسجيل إصابات بفيروس كورونا في صفوف متعافين منه سابقًا، الأمر الذي سبق وان تم تسجيله في عدد من الدول إلا ان منظمة الصحة العالمية نكرت وجود شيء رسمي بهذا الخصوص، مايشكل تهديدًا على حقيقة تشكيل مناعة فعالة تمنع الاصابة بالفيروس مرة اخرى وربما يؤثر على سير انتاج اللقاحات.

 

وقال مصدر طبي من محافظة كركوك، إن المحافظة سجلت اصابة بفيروس كورونا لطبيب كان قد اصيب سابقا وتعافى، لتكون الحادثة الاولى من نوعها في المحافظة، وربما على صعيد العراق ايضا.

واضاف المصدر أن “الطبيب شمال طه، اٌصيب بفيروس كورونا للمرة الثانية بعد شهر من تماثله للشفاء من الاصابة الاولى”، مبينا ان “هذه الحالة الاولى من نوعها تسجلها المحافظة منذ ظهور الوباء وإلى يومنا هذا”.

 

 

وقبل ايام، أعلن  مدير مستشفى حميات دمنهور في مصر، الدكتور أحمد هواش، إصابته بفيروس كورونا للمرة الثانية، لافتا إلى أن الأعراض “أشد قسوة”.

 

وحذر الدكتور أحمد هواش على حسابه في موقع فيسبوك، من أن المناعة ضد فيروس كورونا المستجد، لدى المتعافين منه، لا تتجاوز الشهرين.

وقال: “كورونا تعطي مناعة من 45 إلى 60 يوما فقط، وقد تكون مدة أقصر من ذلك، كما أنه ينتقل بالهواء والرذاذ”.

 

وكان هواش قد أعلن في مايو الماضي إصابته بوباء “كوفيد-19″، ثم أعلن تعافيه في السادس من يونيو، بعد ظهور نتائج المسحتين وسلبيتهما.