العراق يشتري 80 الف طن سكر بـ91 مليار دينار لتوزيعها ضمن الحصة التموينية

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة التجارة، توقيعها عقداً بقيمة 91 مليار دينار لشراء 80 ألف طن من مادة السكر.

وقال الناطق الرسمي بإسم الوزارة محمد حنون، في تصريح صحفي، إن “البطاقة التموينية تعرضت لاهتزاز كبير جراء الازمة الاقتصادية وانخفاض اسعار النفط، ومنذ بداية 2020 وحتى قبل فترة قليلة كانت هناك صعوبات امام الوزارة بالتزاماتها تجاه البطاقة التموينية من خلال التعاقد لشراء مواد السكر والزيت والرز”.

واضاف: “اما موضوع الحنطة فهو متوفر بسبب الخزين الكبير الذي يتجاوز 5 مليون طن للحنطة المسوقة من الفلاحين والمزارعين”، مبينا: “حصلت الوزارة قبل ثلاثين يوما على مبلغ 91 مليار دينار تم التعاقد على شراء اكثر من 80 الف طن من مادة السكر”.

واكد المتحدث باسم الوزارة على انه ” لاتوجد في الافق الحالي نوايا لإيقاف تجهيز المفردات التموينية، لكن هناك لجنة حكومية تدرس وضع البطاقة التموينية برئاسة وزير العمل وممثله بكل الوزارات”.

وكشف عن أن “اللجنة خرجت بتوصيات مهمة الى جانب الاسيترتيجيات والمحاور الثلاث التي خرجت بها وزارة التجارة والتي تنص على اما أن تدفع الحكومة مبالغ العقود بالتقسيط او توجيه مفردات البطاقة الى العوائل الفقيرة و المستحقة والمشمولة بالرعاية الاجتماعية او من خلال توفير المبالغ بشكل كامل من خلال توفير مبالغ التعاقدات”.

واشار الى الوزارة مستمرة بالعمل على تجهيز اربع وجبات من مادة زيت الطعام في الايام المقبلة.

وأكد حنون إستلام الوزارة “ما مقداره 400 الى 450 مليون دولار وهذا المبلغ يكفي الى ثلث الكميات المجهزة للمواطنين لان الميزانية المخصصة للبطاقة التموينية هي مليار و500 دولار، اي المبلغ يسد فقط 35% مما هو مطلوب”.

واعتمد نظام البطاقة التموينية في العراق بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 661 الصادر بتاريخ 6 آب 1990 اي بعد الحصار الاقتصادي الذي فرض على البلاد آنذاك.