العراق يصدر 74% فقط من حصته النفطية المتاحة من أوبك.. مليون برميل يوميًا تُحرم من التصدير لأسباب مجهولة!

يس عراق: بغداد

كشفت منظمة أوبك اليوم السبت، عن حجم الزيادة التي ستطرأ على صادرات نفط العراق وفق الاتفاق الجديد، حيث من المفترض ان ترتفع الصادرات خلال شهر تشرين الاول المقبل، 88 ألف برميل يوميًا مقارنة بشهر آب الماضي.

 

وذكرت المنظمة في جدول اطلعت عليه “يس عراق”،  ان “حصة الإنتاج الخاصة بالعراق لشهر تشرين الاول حددت بـ 4.149 ملايين برميل يوميا بزيادة مقدارها 44 ألف برميل يوميا عن شهر أيلول وبزيادة بمقدار 88 ألف برميل يوميا عن شهر آب الماضي”.

واشار الجدول، الى ان “حصة منظمة اوبك من الزيادة المقررة البالغة 400 الف برميل يوميا في تشرين الاول ستبلغ 254 الف برميل في حين ستبلغ حصة الدول المتحالفة مع اوبك 146 الف برميل يوميا”.

 

ووفق جدول أوبك، فأن الـ4.149 مليون برميل يوميًا التي من المفترض ان تصدر خلال تشرين الاول المقبل، هو رقم يأتي بعد زيادة 88 ألف برميل يوميًا مقارنة بصادرات شهر اب، مايعني أنه من المفترض وفق هذه الحسابات ان صادرات العراق من النفط خلال شهر اب تبلغ 4.061 مليون برميل يوميًا.

 

ولكن، تظهر احصائيات وزارة النفط العراقية انخفاضًا بالصادرات خلال شهر اب بنحو مليون برميل يوميًا وهو رقم هائل، حيث بحسب احصائية النفط فأن معدل الكميات اليومية من الصادرات النفطية خلال شهر اب، بلغت 3.045 ملايين برميل، صعودا من 2.918 مليون برميل يوميا في تموز السابق له.

 

وعلى هذا الأساس فأن العراق يصدر 74% فقط من حصته المتاحة له عبر أوبك، فيما يفقد 26% من الحصة المتاحة، والبالغة أكثر من مليون برميل يوميًا.

ومن غير المعلوم سبب انخفاض الصادرات النفطية العراقية أقل من الحصة المتاحة له بأكثر من مليون برميل.