العراق يضاعف الزائرين لـ80 ألفًا بعد يوم من تخفيض إيران للغاز.. هل تعرف الحكومة سبب التخفيض وتنكر؟

يس عراق: بغداد

لم ينجح العراق طوال الأشهر الماضية من الحصول على مفاوضات منتجة أو مساحة تفاوض حتى مع الجانب الإيراني فيما يخص حل معضلة المياه وقطع الايرادات المائية حتى وصلت الايرادات المائية إلى ديالى للصفر، فيما مازالت امدادات الغاز متذبذبة وتتلاعب بانتاج العراق الكهربائي بين الحين والاخر.

 

وخلال اسبوع واحد، تلاعب الجانب الايراني بانتاج العراق الكهربائي لمرتين عبر تخفيض الغاز 84%، إلى 8 مليون متر مكعب فقط، ومن ثم رفعه إلى 20 مليون فقط، ومن ثم عادت بعد يومين فقط من تخفيضه إلى 12 مليون متر مكعب، مما تسبب بفقدان العراق اكثر من 5 الاف ميغا واط، وهو رقم كبير يعادل نحو 25% اي ربع الطاقة الانتاجية للكهرباء في العراق البالغة نحو 21 الف ميغا واط.

 

وبالرغم من استمرار هذه الانخفاضات تستمر الحكومة العراقية بتأكيد “جهلها” بأسباب تخفيض الغاز، بالرغم من ان الجانب الايراني اكد ان التخفيض لم يأتي بسبب الديون وانما جاء باتفاق مع الحكومة العراقية، إلا ان وزارة الكهرباء تبدو وكأنها لاتعلم شيئًا على الاتفاق ومازالت لم تكشف السبب حتى الان رغم تأكيدها بانها تتواصل مع الجانب الايراني لمعرفة الاسباب منذ اسبوع.

 

وجاء الانخفاض الثاني في 8 ايلول الجاري، بعد 3 ايام فقط من تحديد مجلس الوزراء عدد الزائرين الايرانيين للاربعينية بـ30 ألف زائر ايراني فقط و10 الاف زائر من باقي الدول، في الوقت الذي كانت ايران تطمح لـ500 ألف زائر ايراني.

وأجرى وزير الخارجية الايراني امير عبداللهيان اتصالا بوزارة الخارجية العراقية ليبلغها بان ايران “تتوقع ان يرفع العراق عدد الزائرين الايرانيين” ليصدر مجلس الوزراء مساء امس 9 أيلول، أي بعد يوم واحد من تخفيض الغاز الايراني، بيانًا اكد من خلاله مضاعفة عدد الزائرين من 40 الف بشكل عام الى 80 ألف، ومن غير المعلوم ما اذا كانت كانت حصة ايران تضاعفت من 30 ألف الى 60 ألف، أم ان الزيادة البالغة 40 ألف زائر جميعها ستذهب لإيران لتصبح حصتها 70 ألف زائر ايراني مقابل 10 الاف زائر من الدول العربية والاسلامية الاخرى.

 

وتنسجم هذه التحركات مع ما كشفته وسائل اعلام روسية في وقت سابق بان تخفيض الغاز الايراني يرتبط بشكل مباشر لاعتراض ايران على العدد المخصص من بغداد للزائرين.

حيث نقل وكالة روسيا اليوم عن مصادرها أن “الحكومة العراقية تعتقد وبشكل كبير، أن إيران خفضت إمداد الغاز لها بسبب رفض العراق دخول أعداد كبيرة من الزائرين الإيرانيين في زيارة أربعينية الإمام الحسين”.

وأضاف، أن “إيران تريد دخول نصف مليون زائر أو أكثر إلى العراق في هذه الزيارة، لكن الحكومة العراقية تقول إن العدد كبير ويجب تقليصه وأن يخضع لإجراءات السلامة الوطنية للوقاية من فايروس كورونا”.

وأشار إلى “وجود مفاوضات لإعادة تصدير الكميات المتفق عليها”.