متظاهرو التحرير ينعون مهدي الحسيني: الفنان المتظاهر

يس عراق: بغداد

نعى متظاهرو ساحة التحرير، الفنان مهدي الحسيني الذي وافته المنية في وقت متاخر من مساء امس الاحد.

وتوفي الفنان الشهير مهدي الحسيني في وقت متاخر من مساء امس الاحد، اثر جلطة قلبية، وعزت الفنانة العراقية آلاء حسين في وفاة الحسيني.

وكتب المتظاهرون تغريدات استذكروا فيها الحسيني ومواقفه من احتجاجات تشرين، فيما تداولوا صورا عن حضوره في ساحة التحرير.

 

والحسيني من المسرحيين العراقيين الذي أثروا الساحة الفنية العراقية بالعديد من الأعمال المسرحية والدرامية الخالدة ومنها “فاتنة بغداد” و “رياح الماضي”.

 

من جانبها، عزت اللجنة الثقافة النيابية الاسرة الفنية برحيل الفنان مهدي الحسيني.

وقالت اللجنة في بيان: “اننا تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ وفاة الفنان مهدي الحسيني أحد أعمدة الفن العراقي والذي أثرى الشاشة العراقية بالكثير من الأعمال التي ستبقى في الذاكرة، وفي قلوب العراقيين جميعا لما خلفه من تراث فني عريق”.
وتقدمت اللجنة إلى “الاسرة الفنية ونقابة الفنانين العراقيين وذوي الفقيد ومحبيه باحر التعازي سائلين الباري جلت قدرته ان يتغمده بواسع رحمته ويلهمهم الصبر والسلوان”.