العراق يعلن استعداده لتغطية الطلب المتزايد على النفط.. مساعٍ لتصدير حصة الوقود المخصص لمحطات انتاج الكهرباء

يس عراق: بغداد

بينما ينتج العراق  كميات من النفط لاتلامس الـ4 مليون برميل يوميًا بالرغم من ان حصته حسب اتفاق اوبك وصلت لاكثر من 4 مليون برميل، يتحدث وزير النفط احسان عبد الجبار بلغة أرقام مبالغ بها، حول استعداد العراق لرفع انتاجه النفطي مع ارتفاع الطلب العالمي.

 

وقال عبد الجبار في تصريح تابعته “يس عراق”، إن “الوزارة تأمل الحفاظ على سعر النفط بأكثر من 65 دولارا للبرميل الواحد وهناك تعافٍ للاقتصاد العالمي وتحديات ومخاوف”، لافتاً إلى أن “هناك زيادة مستمرة بحجم صادرات العراق بحجم 400 ألف برميل شهريا”.

 

ولفت إلى أن “منظمة أوبك ستعقد في وقت لاحق اجتماعا لمناقشة وضع الاسواق النفطية العالمية”، مشيرا الى أن “من المبكر الحديث عن نتائج الاجتماع مع أوبك ونتوقع أن تبقى الزيادة بحجم 400 ألف برميل بشرطين هما أن تبقى مستويات الأسعار على مستواها الحالي وأن لا يكون هناك تغيير في الأسواق العالمية”.

وأضاف، أن “العراق يستهدف تصدير 3 ملايين و400 الف برميل يوميا لهذا الشهر من منافذه الشمالية والجنوبية بناء على تخفيض استهلاك النفط الخام في محطات انتاج الطاقة الكهربائية”، مؤكدا أن “أوبك وحلفاءها يعملون على إبقاء سعر برميل النفط بمعدل قريب من 70 دولارا للبرميل”.

 

وبينما يستهدف العراق تصدير 3 ملايين و400 ألف برميل يوميًا لهذا الشهر أي بزيادة تقارب 400 ألف برميل يوميًا عن الشهر السابق، حيث بلغت حجم الصادرات في اب الماضي 3.045 ملايين برميل يوميا، بلغ انتاج العراق في اب الماضي 3.961 مليون برميل يوميًا، في الوقت الذي يتيح فيه اتفاق أوبك+ للعراق خلال شهر آب حصة تبلغ 4.061 مليون برميل يوميًا مايعني انه انتج اقل من حصته بـ100 ألف برميل، لاسباب ربما تتعلق بتعويضات سابقة عن عدم التزام بحصصه الشهرية في الانتاج وفق اتفاق اوبك.

وبينما بلغ الانتاج 3.961 مليون برميل يوميا كانت الصادرات 3.045 مليون برميل يوميًا فقط، وهو مايشير الى استهلاك كبير للنفط الخام لتشغيل محطات الكهرباء بلغ اكثر من 900 الف برميل يوميًا، إلا أن عبدالجبار يراهن خلال هذا الشهر من استخدام كمية كبيرة من النفط الخام للتصدير بدلا من حرقها لانتاج الكهرباء بعد ان انخفض استهلاك النفط الخام في محطات انتاج الكهرباء، بحسب وزير النفط.

ويريد عبد الجبار رفع التصدير خلال هذا الشهر الى 3 ملايين و400 الف برميل، صعودا من 3.045 مليون برميل في اب الماضي، مايعني صعود التصدير 400 ألف برميل يوميًا.

وتوقع وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، ارتفاع الطلب على النفط بسبب أزمة إمدادات الغاز الطبيعي التي تجبر المستهلكين على البحث عن أنواع بديلة من الوقود.

وأشار الوزير في مقابلة مع “بلومبيرغ” إلى أن العراق “مستعد” لضخ المزيد من الخام إذا كانت الزيادة في الاستهلاك تستدعي ذلك، وقال: “إذا كان هناك اتفاق داخل ‘أوبك’، فسنكون مستعدين”.

 

وستبلغ زيادة العراق وفق اتفاق اوبك خلال تشرين الاول المقبل، 44 ألف برميل يوميًا، حيث ذكرت المنظمة في ان “حصة الإنتاج الخاصة بالعراق لشهر تشرين الاول حددت بـ 4.149 ملايين برميل يوميا بزيادة مقدارها 44 ألف برميل يوميا عن شهر أيلول وبزيادة بمقدار 88 ألف برميل يوميا عن شهر آب الماضي”.