العراق “يفكك شفرة” منتج زراعي هام تحتكره الشركات الاجنبية بسعر مرتفع

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة الزراعة، يوم الجمعة، تمكن ملاكاتها البحثية في البرنامج الوطني لإكثار سلالات وهجن محاصيل الخضر المحلية من كسر احتكار الشركات العالمية في مجال إنتاج بذور الخضر الهجينة.

 

وقال الناطق الرسمي للوزارة حميد النايف في بيان إن “الملاكات البحثية في دائرة البستنة احدى تشكيلات وزارة الزراعة  قامت بإنتاج بذور الباميا الهجينة (عبير) الخاصة بالزراعة المحمية والتي لا يوجد لها منافس في الشركات العالمية، مبيناً أن سعر المغلف الواحد  من هذه البذور هو (٥۰۰۰۰) الف دينار.

 

وأشار إلى إنتاج بذور الخيار الهجين (مجد) الخاص بالزراعة المحمية وهو المنافس القوي للبذور الأجنبية  وبسعر (٣٥٠٠٠) الف دينار  للمغلف الواحد، مؤكدا على انتاج محصول القرع الهجيني الكوسة والذي اطلق عليه (لطيب والبركة) والخاص بالزراعة المحمية وسعر المغلف لا يتجاوز (١٥٠٠٠) الف دينار.

 

وأفاد النايف بانتاج بذور الباميا (بتيرة) الخاصة بالزراعة المكشوفة ويبلغ سعر المغلف (٧٠٠٠) دينار، مبيناً بان هذه البذور كانت محتكرة من قبل شركات البذور الاجنبية في حين اصبحت الان منتجة محليا.

 

وأضاف أن “ذلك يأتي ضمن مساعي الوزارة وباحثيها بانتاج بذور واستنباط  اصناف محلية ملائمة للظروف البيئية السائدة، فضلا عن تعظيم موارد الدولة اضافة الى دعم المزارعين والفلاحين بالبذور والتقاوي المحلية والتي تضاهي بل تتفوق على البذور المستوردة من الخارج”.